كل ما تحتاج معرفته عن عملية الحول وطرق علاج حول العين

عملية الحول هي واحدة من الحلول الفعالة والدائمة لعلاج حول العيون، وفي هذا السياق يجب التنويه إلى عدم الخلط بين عيون حول و”عين كسولة”.

غالبًا ما يخطئ الناس في إطلاق مصطلح “كسل العين” بدون تفريق بين حالات الحَوَل والغَمش (العين الكسولة)، وهو ما يعتبر استخدام خاطئ تمامًا لهذا المصطلح.

لذلك، تًعد جراحات الحول من الموضوعات التي يُساء فهمها بشكل عام في الغالب، وقد تكون محيرة في كثير من الأحيان.

ما هو الغمش؟

الغمش، والمعروف أيضًا باسم العين الكسولة، هو مرض يؤثر على حدة أو مدى الإبصار، وقد تتأثر عين واحدة (وهي الحالة الأكثر شيوعًا) أو كلتا العينين، وتعاني من ضعف الرؤية.

ما أن يفقد الدماغ قدرته على الجمع بين الصور من كلتا العينين بشكل صحيح، يبدأ الدماغ في تجاهل الإشارات القادمة من العين المصابة (إيقافها)، ولا يتمكن الطفل من تطوير قدرته على الإبصار بطريقة طبيعية.

هنا تصبح العين المصابة كسولة بسبب قلة استخدامها نتيجة تجاهل الدماغ للإشارات الصادرة عنها والاعتماد على الصورة القادمة من العين الأخرى، ومن هنا جاءت تسمية “العين الكسولة”.

لذلك، يعتبر الغمش مشكلة في الرؤية الوظيفية، وقد تظهر أيضًا في حالات ضعف إدراك العمق البصري، الحول، دوران الرأس المستمر، إجهاد العين، أو الإرهاق والتعب.

يُمكن علاج الغمش فقط لدى الأطفال، ويُفضل قبل بلوغ 6 سنوات، فكلما كان تشخيص وعلاج الحالة مبكرًا كانت النتائج أفضل!

في هذا الإطار، فإن النظارات الطبية، رقعة العين، والعلاج البصري الوظيفي هي ضمن أكثر الطرق شيوعًا لعلاج العين الكسولة.

ارتداء رقعة العين على العين السليمة يُساعد على تحفيز العين المصابة وتحسين الرؤية.

ما هو الحَوَل؟

الحول، هو الحالة التي تكون عليها العين عندما تشير كلتا العينين إلى اتجاهات مختلفة.

في بعض الأحيان، يُشار إلى حول العين بمصطلحات مثل crossed eyes، drifting eyes، أو wandering eyes وفقًا لطريقة انحراف العين.

يظهر العَرَض الرئيسي من أعراض الحول بشكل واضح جدًا، وقد يكون في عين واحدة أو كلتا العينين.

أيضًا، قد تتحرك عين واحدة إلى الخارج (حالة الحول المتباعد) أو إلى الداخل (حول متقارب)، أو إلى أعلى أو أسفل.

على سبيل المثال، الحول الوحشي (الخارجي)، أو ما يُعرف أيضًا باسم الحول المتباعد، تتجه فيه عين واحدة أو كلتا العينين إلى الخارج، على عكس الحول الأنسي (الداخلي) أو الحول المتقارب كما هو الحال في الأعين المتقاطعة.

جدير بالذكر أن حول العين قد يكون ثابتًا، أو أنه يحدث من وقت لآخر بشكل متقطع.

حتى الآن، لا نعرف بدقة ما هي المسببات، ومع ذلك فإن حَوَل العين شائع بين الأطفال بشكل خاص (خلقي).

أحيانًا تكون العوامل الوراثية هي السبب، وعادةً ما يكون السبب عوامل بصرية مثل طول النظر – صعوبة في رؤية الأشياء القريبة.

أحيانًا، تأتي الإصابة بالحول ضمن أعراض نوع نادر من سرطان العين في مرحلة الطفولة، يُعرف باسم الورم الأرومي الشبكي.

بالإضافة إلى ما سبق، يُمكن الإصابة بالحول في مرحلة البلوغ نتيجة حالة طبية ما (وهو النوع المكتسب).

بالتالي، فإن حَوَل العين قد يحدث في أي مرحلة عمرية.

طرق علاج الحول

لا تحتاج جميع الحالات إلى التدخل الجراحي. يجب أولاً تقييم الحالة بواسطة طبيب العيون لإجراء سلسلة من الاختبارات ووصف العلاج المناسب للحالة بناء على التقييم.

استنادًا إلى نوع الحَوَل، قد يتسبب في ازدواج الرؤية، الصداع، أو الشعور بالقلق والمخاوف المرتبطة بمظهر العين وشكلها الجمالي.

استخدام النظارات قد يساعد في بعض الحالات إذا كان الحَوَل نتيجة خطأ انكساري، مثل حالات طول النظر.

في حالة عدم فعالية هذه الطرق العلاجية (النظارات، العدسات المنشورية أو تمارين العين)، يُنصح بإجراء جراحة تصحيح الحَوَل.

تنطوي عمليات الحول الجراحية على القيام بتعديل عضلات العين (الموجودة خارج مقلة العين) التي تتحكم في حركة العين، بهدف استعادة محاذاة العينين تمامًا.

حتى مع الحالات التي يتأخر فيها التدخل الجراحي لفترة طويلة، فإنه بالإمكان أن تحسن الجراحة من وضع ومحاذاة العينين. ومع ذلك، يُنصح باتباع طريقة العلاج المناسبة لعلاج الحول في سن مبكرة لتجنب التعرض لمشاكل دائمة في الرؤية.

تساعد المحاذاة الطبيعية للعينين في تحسين الرؤية، إدراك العمق البصري الصحيح، تعزيز مهارات التواصل، وكذلك تعزيز نمط الحياة.

ما هو الفرق بين الغمش والحول؟

غالبًا ما يتم الخلط بين مصطلح الغمش وحَوَل العين، حتى أنه كثيرًا ما يتم استخدامهم بالتبادل.

يعبر الغمش عن “العين الكسولة”، ويعني ضعف الرؤية في إحدى العينين أو تناقص القدرة على الإبصار في كلتيهما.

الحَوَل هو أحد النتائج الشائعة للإصابة بالغمش، وغالبًا ما يصاحب الغمش الإصابة بحَوَل العين.

نتيجة الإصابة بالغمش، تعاني العين الأضعف (“العين الكسولة”) من عدم الرؤية بشكل سليم، لذلك تبدأ في التحرك والانحراف إلى الداخل، الخارج، لأعلى أو لأسفل، وهو ما يسبب اختلال محاذاة العين.

ومع ذلك، قد تحدث الإصابة بالغمش بدون وجود حَوَل أو أي علامات ظاهرية.

لذلك، لا توجد إمكانية لمعالجة العين الكسولة (الغمش) بالتدخل الجراحي، حيث لا يُمكن علاجه إلا باستخدام رقعة العين أو النظارات عندما يكون المريض طفلاً.

في الواقع، لا يوجد ما يُسمى بعملية جراحية لعلاج “العين الكسولة”!

عندما يسأل البعض عن “العمليات الجراحية لعلاج كسل العين”، فإنهم يشيرون إلى عملية الحَوَل الجراحية.

جراحة حَوَل العين: الإجراءات

قبل المباشرة في إجراءات العملية، يجب أولاً تقييم الحالة (طفلاً كان أو شخص بالغ) لتأكيد التشخيص وأن كل شيء على ما يرام قبل الخضوع للجراحة.

يتم تخدير المريض كليًا لإجراء الجراحة، وعادة ما تستغرق ساعة أو أقل.

معظم العمليات الجراحية لعلاج حَوَل العين هي ضمن عمليات اليوم الواحد، لذلك بإمكان الطفل أو الشخص البالغ العودة إلى المنزل في نفس اليوم.

خلال العملية الجراحية، تُفتح العين باستخدام أداة تعرف باسم منظار الجفن.

غالبًا، يكون من الضروري إجراء جراحة لكلتا العينين للوصول إلى درجة المحاذاة الصحيحة (يجب مناقشة ذلك مع الجراح قبل الخضوع للجراحة).

يتم قطع نسيج (الملتحمة) الموجود فوق الجزء الأبيض من العين (الصُّلبَة) باستخدام المقص لكشف عضلات العين الموجودة تحته. هذه العضلات هي التي تتحكم في حركة العين.

عادة ما يتم تعديل وضبط العضلتين، عن طريق تقوية أحدهما وإضعاف الأخرى.

بعد ذلك، يقوم الجراح بتحرير جزء من العضلة المتصلة بالعين ونقلها إلى موضع جديد، حتى تتمكن العينان من التحرك والتتابع معًا بشكل طبيعي.

يتم تثبيت عضلات العينين في موضعها الجديد باستخدام غرز قابلة للذوبان، بحيث تكون مخفية خلف العين ولا يُمكن ملاحظتها.

في بعض الأحيان يتم استخدام الغرز القابلة للتعديل مع المراهقين والبالغين، حتى يتمكن الطبيب لاحقًا من تحديد موضع العين بشكل صحيح تمامًا من خلال سحب الغرز أو فكها.

لا داعي للقلق، ففي مثل هذه الحالات تستخدم قطرة مخدرة موضعية لهذا الغرض خصيصًا.

الرعاية اللازمة في مرحلة ما بعد الجراحة

بعد العملية، تُغطى العين المعالجة بضمادة يتم إزالتها في اليوم التالي أو قبل العودة إلى المنزل، وفقًا لحالة المريض.

لمنع تلوث العين والعدوى بعد العودة إلى المنزل، يجب استخدام قطرات العين من 3 إلى 6 مرات يوميًا لمدة 2-4 أسابيع.

أيضًا، تجنب دخول الصابون أو الشامبو إلى عينيك عند الغسيل!

قد يكون هناك بعض الإفرازات من العين التي خضعت للجراحة، لا تقلق، ذلك أمر طبيعي.

بعد الجراحة، تشعر معظم الحالات بالألم لبضعة أيام، لكن تناول المسكنات التي تصرف بدون الحاجة إلى وصفة طبية سوف يكون كافيًا لمعالجة هذا الألم. أيضًا، سوف تشعر بوجود حبيبات أو رمال في عينيك. حاول أن تتجنب فرك العين لأن ذلك سوف يؤدي إلى إرخاء الغرز وقد يسبب العدوى وتلوث الجرح.

من الأمور الشائعة بعد الجراحة احمرار العينين (احتقان الدم في العين) وسوف يزداد خلال الأيام الأولى بعد الجراحة مباشرة، وقد يستمر لمدة أطول تصل إلى شهرين.

وأخيرًا، يعاني المريض بعد الجراحة من الرؤية المزدوجة، ولكنها حالة مؤقتة، عادةً ما تنحسر بعد أسبوع.

يجب الإلتزام بموعد المتابعة مع الطبيب بعد أسبوعين من الجراحة.

فترة النقاهة والتعافي من جراحة حول العين

قد تصل فترة التعافي الكامل إلى عدة أسابيع.

تظهر محاذاة العينين بشكل أفضل بعد الجراحة مباشرة، ومع ذلك، فإنها غالبًا ما تتحرك إلى الداخل والخارج خلال مرحلة استقرارها، كما يقوم الدماغ خلال هذه الفترة بعملية “إعادة التعلم” للتحكم في العينين. هذه المرحلة قد تستغرق ما بين عدة أيام إلى أسبوع أو أكثر قليلاً.

  • بإمكانك مزاولة الأنشطة المرئية بعد الجراحة مباشرة، مثل مشاهدة التلفزيون أو القراءة.
  • كذلك، بإمكانك العودة إلى العمل أو المدرسة ما أن تشعر بأنك مستعد لذلك، خلال أسبوع أو أكثر قليلاً، لكن لن يُسمح لك بالقيادة لبعض الوقت إذا كنت تعاني من ازدواجية الرؤية.
  • يجب عليك تجنب ممارسة السباحة أو أي من الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي لمدة تصل إلى 4 أسابيع.
  • يجب عليك تجنب الأماكن المتسخة والأتربة لمدة أسبوعين على الأقل.
  • لا يُسمح باستخدام مستحضرات التجميل بالقرب من العينين لمدة أربعة أسابيع.
  • لا يُسمح بارتداء العدسات اللاصقة إلا بعد استشارة طبيبك للتأكيد على أنها آمنة.

مضاعفات ومخاطر جراحة حَوَل العين

عملية الحول آمنة للغاية، ونادرًا ما يكون هناك مضاعفات ناتجة عنها أو مخاطر. على الرغم من ذلك، في حالة حدوث مضاعفات أو ما شابه، فإنه يمكن معالجتها بشكل فعال.

قد تنطوي المضاعفات على الحاجة إلى إجراء بعض التعديلات على موقع العين، أو ازدواج الرؤية، أو العدوى.

في حال انطوت المضاعفات على خلل في موقع العين بسبب ارتخاء الغرز، بإمكانك إجراء العملية مرة أخرى.

من الشائع أن يعاني المريض من ازدواج الرؤية بعد الجراحة، وفي حالات نادرة، قد يصبح ازدواج الرؤية دائمًا.

وأخيرًا، فقدان البصر من المضاعفات النادرة للغاية، وقد يحدث ذلك في حالة واحدة بين كل 20.000 حالة.

ما هي تكلفة العملية الجراحية لعلاج حول العين؟

تعتمد تكلفة عملية الحول على التقنية التي يتم تنفيذها بها.

يُرجى ملء نموذج الاتصال، وفي حالة وجود أي تقارير طبية أو فحوصات سابقة من مراكز أو مستشفيات أخرى، فنحن نقدر لك إرسالها عبر البريد الإلكتروني.

تأكد تمامًا أن هذه المعلومات يتم التعامل معها بأقصى قدر ممكن من السرية، والغرض من توفيرها المساعدة في تقديم أفضل الحلول الملائمة لاحتياجاتك.

متخصصو علاج الحول والغمش في مستشفى بارّاكير لطب العيون:

الدكتور خوان خوسي رودريغيث إثكورا

الدكتور خوان خوسي رودريغيث إثكورا

الدكتورة إدوييا رودريغيث مايثتيغي

الدكتورة إدوييا رودريغيث مايثتيغي

مراجع إضافية

Surgery and botulinum toxin in congenital esotropia. Ruiz MF, Alvarez MT, Sánchez-Garrido CM, Hernáez JM, Rodríguez JM.

Horizontal gaze palsy and progressive scoliosis in a patient with congenital esotropia and inability to abduct. A case report. Fernández-Vega Cueto A, Rodríguez-Ezcurra JJ, Rodríguez-Maiztegui I.

Amblyopia. Doshi NR, Rodriguez ML.

Consecutive strabismus after infantile nystagmus syndrome surgery and potential risk factors. Gómez-Mariscal M, Hernández-Martínez P, Rodríguez-Del Valle JM, Ruiz-Guerrero M, Márquez-González C, Rodríguez-Sánchez JM.

Les mouvements oculaires et le contrôle postural chez l’enfant strabique. Cynthia Lions. Université René Descartes – Paris V, 2014.

هل تريد المزيد من المعلومات عن جراحة حَوَل العين؟

يمكنك أيضاً الاتصال بنا على WhatsApp أو Viber عبر رقم الهاتف 421 460 657 34+.

إذا كنت ترغب في الحصول على عرض أسعار، فيرجى إرسال تقرير حديث تم تحريره بواسطة الحاسوب.

    أوافق على سياسة السرية *
    مركز باراكير لطب العيون في برشلونة ، إسبانيا، عيادة باراكير برشلونة اسبانيا.

    مستشفى باراكير لطب العيون في برشلونة

    Carrer de Muntaner, 314, 08021 Barcelona (Spain)

     أقرب محطات المترو/الترام: Muntaner / Gràcia