جراحة الصدر المقعر بزرع غرسات ثلاثية الابعاد مصنوعة على حسب الطلب

حاليًا، يمكن استخدام تقنيات متقدمة للغاية في جراحة الصدر المقعر لصنع غرسات صدرية على حسب الطلب مصممة لتناسب تشوه جدار الصدر. تمتاز هذه الغرسات بأنها فعالة، وأقل ايلاماً وتطلّب الحدّ الأدنى من التدخّل الجراحي بالمقارنة مع الاختيارات الجراحية المتاحة الأخرى.

بالرغم من ذلك، تحتاج هذه الجراحة إلى جراح تجميل يتمتّع بخبرة واسعة وعلى دراية بأحدث التقنيات.

بالطبع يرغب العديد من الرجال أن يتمتّعوا بصدر منحوت يمكنهم أن يفتخروا به. وقد يعتبرونه دليلًا على رجوليتهم تمامًا مثلما تعتبر النساء الصدر الجميل دليلًا على أنوثتها.

بالرغم من ذلك، قد تكون عملية الصدر لرسم معالم الجسم ضرورة طبية بالنسبة للعديد من المرضى. ويصحّ الأمر خصوصًا بالنسبة للذين يعانون من تشوّه جدار الصدر، والمعروف أيضا باسم تشوه الصدر المقعر.

ويُحدث هذا التشوّه أكبر تأثير على النفسية. فقد يتسبب بحالة من الهلع، وقلة الثقة بالنفس، ونظرة مشوّهة إلى شكل الشخص.

إذًا هل تعاني من نشوّه جدار الصدر ولكنك تخاف من الخضوع لجراحة؟ تابع القراءة وسوف نعطيك حلاً يُناسبك!

ما هو الصدر المقعر؟

تتسبب متلازمة الصدر المقعر (pectus excavatum وهي تشوه في جدار الصدر، في نمو العديد من الضلوع وعظمة الصدر (عظمة القصّ) إلى داخل الصدر. مما يجعل صدر الشخص يبدو وكأنه مقعّر. عادةً، تبرز الضلوع وعظمة القص فيكون الصدر منتفخًا. ولكن، مع متلازمة الصدر القمعي، يسبب القفص الصدري بظهور صدر غارق في منتصف الصدر في منطقة عظمة القص. لهذا السبب يسمى هذا التشوه أيضًا بالصدر المجوّف أو الصدر القمعي.

أحياناً تصبح الضلوع السفلية ناتئة أيضاً. وقد يكون التشوّه ان يكون متجانسًا (أي متناسقًا على جانبي الصدر) او يكون بارزًا في جهةٍ أكثر من الأخرى.

وعلى ما يبدو، يرتبط هذا العيب الخلقي بالزيادة في نمو غضروف القفص الصدري وهو أكثر شيوعًا لدى الرجال ويُؤثّر على 1 من كل 700 مريض.

ما من سبب واضح لهذه الحالة ولكنها في الغالب متوارثة. فأحيانًا تنتشر هذه الحالة في العائلة إذ يُفيد حتى 25% من المرضى المصابين بأن أفرادًا من عائلتهم يعانون أيضًا من عيوب في جدار الصدر.

وقد يترافق الصدر المقعر مع تشوهات أخرى مثل الجنف (ميلان جانبي في العمود الفقري) أو متلازمة بولندا.

وقد يظهر الصدر القمعي أيضًا لدى المرضى الذين يعانون من متلازمة نونان. وحتى 70 ٪ من مرضى متلازمة مارفان يعانون بسببها.

باختصار، الصدر القمعي ليس حالة نادرة. لا بل يُعدّ واحد من أكثر التشوهات الشائعة للصدر، ويمثل حوالي 90% من الحالات. وتزداد حدّته بشكل كبير اثناء فترة نمو المراهقة.

الاعراض

يُعدّ الصدر الغائر من أبرز علامات الصدر القمعي. على الرغم من ذلك، قد يعاني الأطفال من هذا التشوّه عند الولادة من دون أن تبدو عليهم الأعراض في السنوات الأولى من حياتهم.

في العديد من الحالات، يبدو المرض أكثر وضوحًا في بدايات سني المراهقة. وقد يكون التقعّر بالكاد ملحوظًا في الحالات الخفيفة.

قد يتسبب الصدر المقعر بأكثر من مشاكل جمالية ونفسية. فقد يؤثّر على أداء الرئتين وظيفتهما. شدّة تقعّر الصدر تُعرّض وظيفة القلب والرئتين إلى خطر.

فعلاً، قد تضر الحالات الحادّة من تقعّر الصدر بالقلب والرئتين فتضع ضغطًا شديدًا عليهما. حتى أنها قد تعيد موضعة القلب في جانب من الجسم.

الاعراض الأكثر انتشاراً هي:

  • قدرة محدودة عند ممارسة النشاطات الجسدية
  • ارهاق
  • المعاناة من ضيق في التنفس. بما أن القفص الصدري أكثر صلابة من العادة قد يصعّب إخراج الهواء من الرئتين (الزفير) كاملًا.
  • الم، خصوصا في منطقة الصدر والظهر. ويسوء الوضع مع التمرين الرياضية. ويمكن أن يشتد اثناء فترات النمو المفرط.
  • سرعة ضربات القلب.
  • التهابات تنفسية متكررة
  • سعال او صفير الصدر

وتزداد الحالة سوءًا فيما ينمو الطفل. وعندما ينتهي النمو، لا تتحسن الاعراض عادةً ولا تسوء.

تشخيص الصدر المقعر

سيقوم الطبيب بتشخيص الصدر القمعي بناءً على فحص طبي شامل وتاريخ الطفل الطبي. وقد يطلب فحوصات إضافية إذا دعت الحاجة، ومنها اختبارات تنفس، لإظهار تأثير القفص الصدري على وظائف التنفس.

من الضروري إجراء صور أشعة للحصول على قياسات مفصّلة للقفص الصدري.

يُمكّن التصوير المقطعي او الاشعة المقطعية (CT scan) الطبيب من قياس درجة الضغط على القلب والرئتين. وتساعد تمرين القلب والرئتين على تحديد مدى كفاءة عمل القلب.

وتم تطوير العديد من المقاييس لتحديد درجة التشوه في جدار الصدر. تأخذ هذه المقاييس في عين الاعتبار المسافة بين عظمة القص والعمود الفقري. ويستند مؤشر هالر أيضا على قياسات الاشعة المقطعية.

يقيس مؤشر هالر المعدّل بين القطر المستعرض (المسافة الافقية داخل القفص الصدري) وأقصر مسافة بين فقرات الظهر وعظمة القص (القطر الامامي الخلفي)

يُصنِف مؤشر هالر الذي يفوق 3،25 الحالة على أنها حادّة وتتطلب تدخلًا جراحيًا لإصلاحها.

الخيارات الجراحية للصدر المقعر

لا تحتاج حالات الصدر المقعر الخفيفة عادةً إلى علاج ما لم يكن لها تأثير على الرئتين او القلب. ولكن، عندما تُسبب الحالة مشاكل صحية او تخسر المريض تقديره لنفسه، فعندها يحين الوقت للتفكير في الجراحة.

في تلك الحالات، يمكن أن يُحسّن العلاج صحة الطفل او البالغ الجسدية.

بالإضافة الى ذلك، يُساعد العلاج الجراحي على تحسين الوظائف القلبية إلى حدّ معيّن.

حتى بضع سنوات مضت، كان نوعان من علاجات الصدر المقعر متاحين:

إجراء نوس: حيث يتم وضع قضيب معدني داخل الصدر لرفع الصدر. ويُضاف قضيب مثبت للحفاظ عليه في مكانه. فيتم تغيير شكل الصدر حتى يأخذ شكله النهائي بعد ثلاث سنوات.

في نهاية المطاف، يتم إزالة القضيبين جراحياً. وتُعدّ عملية نوس من جراحات الأطفال، ويُجرى على الأولاد من سنّ الـ8 سنوات وما فوق.

إجراء رافيتش: يزيل الجراح الغضاريف الضلعيّة والضلوع المشوّهة، ويكسر عظم الصدر. ويضع أيضًا نظام دعم في الصدر ليثبّته في وضعه الصحيح.

تساعد هذه التقنية على رفع عظمة القص بشكل جراحي. فتلتئم عظمة القص والضلوع في وضع مسطح وطبيعي أكثر. تُستخدم هذه الجراحة عادة على المرضى الأكبر سناً بين 14 و21 عام.

الخيارات غير الجراحية للصدر المقعر

يُعدّ العلاج الطبيعي الفيزيائي والتمارين المساعدة على تقوية عضلات الصدر حلولاً تتطلّب أقل قدر من التدخل الجراحي. فهي تساعد على تحسين هيئة الجسم بشكل عام، وتزيد من توسع الصدر، وتزيد من القدرة على ممارسة التمارين الرياضية.

تعتمد هذه الحلول غير الجراحية على مرونة جدار الصدر، الذي يصبح أكثر صلابة مع التقدم العمر. وتم تطوير هذه التقنيات للتخفيف من الصدر المقعر بشكل تدريجي، وخصوصاً لدى صغار السنّ.

غرسات للصدر مصنوعة على حسب الطلب

كما سبق وأوضحنا، قد يكون الخيار الجراحي توغلي، ومؤلم، وقد يتطلّب سنوات طويلة ليُعطي ثماره.

كما أنه قد يتسبب بمضاعفات خطيرة مثل ثقب القلب، او الآفات الرئوية، او التهابات، او انزلاق القضبان.

من ناحية أخرى، قد لا تكون الحلول غير الجراحية فعالة دائماً وقد تتطلّب الكثير من التضحيات من المريض.

حالياً، يقدم د. بينيتو طريقة جراحية أمنة ومضمونة لعلاج الصدر المقعر. لقد تمكّن، وبدعم شركة اناتوميك موديلينج Anatomik Modeling، من ابتكار غرسات للصدر مصنوعة بحسب الطلب تختلف بحسب اختلاف تشوه الصدر وتعتمد على نتائج الاشعة المقطعية.

تستطيع هذه الغرسات أن تغطي وتتكيف مع كامل شكل التشوه. ويمكن تعديل شكلها وضبطه ليُناسب التشوّه في خلال الجراحة، حتى لا يعود شكل التجويف بارزًا. ويمكن المزج بين الغرسات والتطعيم بالدهون للحصول على نتائج طبيعية أكثر.

تُعتبر هذه العملية إجراءً مرجعيًا لكونها بسيطة، فعالة، وتطلّب الحد الأدنى من التدخّل الجراحي وتعطي نتائج ممتازة في آن.

كما أنها تساعد على تفادي جراحات الصدر المفتوح والمضاعفات التي تصاحبها!

وحدها مجموعةAntiaging Group Barcelona في اسبانيا تتعامل مع اناتوميك موديلينج Anatomik Modeling. ولقد تلقى د. بينيتو تدريبًا مكثّفًا في مجال صناعة غرسات ثلاثية الابعاد الكترونيًا وعلى تقنيات إجراء العمليات المتعلّقة بها.

لكن لا يُمكن إجراء هذا النوع من الجراحات التجميلية إلا بعد أن ينتهي نمو المريض.

حسنات وسيئات الغرسات المصنوعة على حسب الطلب

من حسنات عملية التجميل مع الغرسات المصنوعة بحسب الطلب:

  1. إجراء جراحة تتأقلم مع الحاجة ووفقاً للتشوه الموجود.
  2. استخدام مادة طرية، ولكن طبية من مطاط السليكون (مختلف عن جيل السليكون المستخدم في غرسات تكبير الصدر)، حتى لا يشعر متلقي الغرسة بفرق بينها وبين عظمة القص (عظمة الصدر).
  3. لا يُؤثر مرور الوقت على الغرسات ولا يمكن كسرها.
  4. تُعتبر حلاً دائمًا.
  5. تتكيّف حواف الغرسة مع التشوه ويتم تغطيتها بالعضلات.
  6. تُعتبر حلاً إصلاحياً يتطلّب الحد الأدنى من التدخّل الجراحي.

النقطة السلبية الرئيسية للغرسات المصنوعة بحسب الطلب هي التكلفة، لأنها باهظة الثمن. لكن، من الجدير بالذكر بأن هذه الغرسات تدوم لمدى العمر أي أنها لا تحتاج أن تُستبدل.

وإنما لا يُصلح هذا الإجراء مشاكل القلب والتنفس الموجودة.

ولكن لا تشكّل آثار هذا المرض على الرئتين والقلب خطرًا على الحياة وسيتمكّن المريض من متابعة حياته بشكل طبيعي، فالضرر النفسي والعاطفي له التأثير الأكبر على المريض. لذلك، تشكّل النتيجة الجمالية الأولوية، مادام الحالة غير خطرة.

عمليات زراعة غرسات ثلاثية الابعاد مصنوعة على حسب الطلب

يستغرق إجراء عملية الصدر القمعي باستخدام غرسات اناتوميك موديلينج Anatomik Modeling حوالي 45 دقيقة.

وتُجرى العملية الجراحية في غرفة عمليات تحت التخدير الكلي. ويقوم الجراح خلالها بصنع شقّ صغير يتراوح طوله بين 4 و7 سم في جانب الصدر المتضرر لوضع الغرسات.

ويُمكن إجراء هذه التقنية إما بمفردها او مصحوبة بعلاجات أخرى (غرسات الثدي، التطعيم بالدهون، او الغرسات الصدرية) وفقا لحاجات المريض.

فترة النقاهة بعد هذه الجراحة أقصر منها بعد الجراحة التقليدية. ويجب تجنب التمارين الرياضية لفترة تتراوح بين 8 و12 أسبوعًا وفقاً لحجم الزرعة.

الصدر المقعرالصدر المقعر

هل يمكن زرع غرسات اناتوميك موديلينج ANATOMIK MODELING في مرضى خضعوا لجراحة من قبل؟

نعم، ذلك ممكن. لحسن الحظ، تسمح لنا التكنولوجيات الحديثة بتحسين النتائج.

وبالنسبة للمرضى الذين سبق أن خضعوا لجراحة الصدر المقعر، يُعدّ صنع الغرسات الثلاثية الأبعاد وفقًا لصور الفحص المقطعي المحسوب (CT scan) من أبرز حسنات هذه الطريقة.

فيتم ملء المنطقة المشوّهة بشكل شبه مثالي بواسطة هذه التصاميم المرسومة الكترونيًا، فلا يهم إذا كان المريض قد خضع سابقًا لجراحة تصحيحية.

ولكن كل حالة فريدة من نوعها ومميزة. فيحتاج كل مريض إلى تقييم مسبق لحالته لتقرير ما إذا كانت جراحة التنقيح تستحق العناء.

لهذا السبب، ننصح بإجراء استشارة أولى مع د. بينيتو لإيجاد الحلّ الأفضل لك.

كيف يتم اصلاح الصدر المقعر لدى النساء

يحدث تشوّه الصدر القمعي 5 مرات اقل لدى النساء من الرجال.

يؤثر الصدر المقعر لدى النساء على نمو الصدر ويتسبب بعدم تماثل واضح للغاية بين الصدرين. تساهم الجراحة التصحيحية في زيادة تقدير الذات وتحسين الصورة الجسدية.

يمكن أن تتوقّع النساء تصحيحًا جزئيًا أو كاملاً لمشكلة عدم التماثل بين الصدرين من خلال هذا الإجراء.

يمكن علاج ابسط الحالات بشكل مرْضيّ من خلال غرسات الثدي.

وكذلك بالنسبة للتطعيم بالدهون الذي يساهم في الحصول على تماثل افضل بين الصدرين.

عام 2015، أجرت شركة “Plastic and Reconstructive surgery” دراسةً على 47 امرأة أجريْن عمليات تصحيحية لحالة الصدر القمعي في المستشفى نفسه من كانون الثاني (يناير) 2010 وحتى أيلول (سبتمبر) 2013.

أُجريت هذه الجراحة على النساء المصابات بتشوّه في الصدر وكان معدل عمرهن 35 سنة. تشير النتائج إلى أن تكبير الصدر لا يزيد من خطر حدوث مضاعفات سواء أجري قبل جراحة الصدر تشوّه جدار الصدر التصحيحية أو في خلالها.

ولكن ينصح كتّاب هذه الدراسة بأن تُجرى جراحية الصدر التجميلية بالتزامن مع جراحة الصدر القمعي.

الصدر المقعر

ما هي تكلفة جراحة الصدر المقعر؟

تعتمد تكلفة جراحة الصدر المقعر على الخصائص الجسدية للمريض والتقنية المستخدمة في الجراحة.

بما أن كل حالة مختلفة، لا نقدم أية أسعار تقريبية بدون مقابلة المريض. وانطلاقاً من ادراكنا أن العامل الاقتصادي يلعب دوراً كبيراً عند اتخاذك لأي قرار، فإننا نقدّم للمريض فرصة الوصول لخدماتنا عبر زيارة أولى مجانية وبدون أي التزامات.

وستتمكّن من استشارة الجراح بشأن كافة الشكوك والمخاوف التي تراودك بشأن هذا الإجراء.

وسنقدم لك أفضل حل لجراحة الصدر المقعر وفقًا لحالتك.

لم من المناسب اختار د. بينيتو لإجراء جراحة الصدر القمعي؟

يتوفّر حل للصدر المقعر، ولكنه يتطلّب علاجًا ونصيحةً طبية من جراح يتمتّع بخبير واسعة في هذا المجال.

نظرًا لخبرة أكثر من 20 عاماً، يشتهر د. جيسوس بينيتو عالمياً بتقنيته لتصحيح الصدر المقعر باستخدام غرسات اناتوميك موديلينج Anatomik Modeling المصنوعة على حسب الطلب.

تُعدّ الجراحة الترميمية باستخدام غرسات مصنوعة على حسب الطلب على أنها اجراء خاص لكل حالة، آمن وسهل يساعدك أن تتجنب جراحة الصدر المفتوح ومضاعفاتها المحتملة.

تُصنّف Antiaging Group Barcelona على أنها المركز الاسباني الوحيد لإجراء جراحة غرسات اناتوميك موديلينج Anatomik Modeling.

Doctor Jesus Benito - Plastic Surgeon

د. خيسوس بينيتو

أخصائي الجراحة التجميلية والترميمية.

  • أمين الجمعية الدولية للجراحية التجميلية (ISAPS).
  • الرئيس السابق للجمعية الإسبانية للجراحة التجميلية (AECEP).
  • حاز ميدالية ذهبية عام 2013 في الملتقى الأوروبي (Forum Europa).

لمزيد من المعلومات عن الفريق الطبي.

منشورات الدكتور: خيسوس بينيتو

نشر الدكتور خيسوس بينيتو العديد من المقالات في مجلات طبّية متخصصة ما يجعله من أفضل الأخصائيين في جراحات الصدر المقعر.

احجز موعدًا الآن مع د. بينيتو.

الزيارة الأولى مجانية تماماً ودون التزام.

يمكنك أيضاً الاتصال بنا على WhatsApp أو Viber عبر رقم الهاتف 682 145 640 34+.

يمكنك إرسال صور للحصول على عرض أسعار تقريبي إذا كنت ترغب في ذلك. ولن يتم تخزين الصور وسيتم التعامل معها بسرية تامة. ويرجى توضيح النتائج التي تريد تحقيقها.

    أوافق على سياسة السرية *
    الجراحة التجميلية والترميمية في إسبانيا | AGB | الدكتور بينيتو

    Antiaging Group Barcelona

    Ronda del General Mitre, 84, 08021 Barcelona

    أقرب محطات المترو/الترام: ليس تريس توريس / لا بونانوفا

    الجراحة التجميلية والترميمية في إسبانيا | AGB | الدكتور بينيتو