عملية الليزر للعيون

عملية الليزر للعيون (المعروفة أيضاً بالجراحة الانكسارية) هي عملية ممتازة تُغْني عن إستخدام النظارات والعدسات اللاصقة لمن يعانون من حالات قصر النظر (Myopia)، طول النظر (Hyperopia)، أو من الاستجماتيزم (Astigmatism).

وفي إطار التقنيات المستخدمة لأجل تصحيح أي من هذه الحالات المذكورة آنفاً، ، فإن الليزك (LASIK) و الليزر السطحي (PRK) هما العمليتان الأكثر شيوعاً .

تتميز عملية تصحيح النظر بالليزر بكونها سريعة ولا تسبب الألم.  وهي تحتاج من 10 إلى 15 دقيقة ويتم اجراؤها تحت التخدير الموضعي، حتى أن المريض لا يحتاج إلى دخول المستشفى!

laser eye surgery

قصر النظر، طول النظر، والاستجماتيزم: ماذا يعني كل منها؟

إن كل حالة من هذه الحالات هي عيب إنكساري في الابصار يؤدي إلى تشوه النظر على الشكل التالي :

  • قصر النظر (Myopia) : عدم وضوح في رؤية الأشياء البعيدة
  • طول النظر (Hyperopia) : عدم وضوح في رؤية الأشياء القريبة
  • الاستجماتيزم (Astigmatism) : تشوش النظر لأن العين تأخذ شكل غير منتظم.

إن  قصر النظر وطول النظر هما من العيوب الانكسارية الأكثر شيوعاً، ينتجان عن وجود خلل في العين يؤثر في قدرتها على تركيز الضوء على الجزء الخلفي من العين الذي يسمى الشبكية.

تعمل القرنية (أي الطبقة الأمامية الشفافة للعين) مع العدسة البلورية التي في داخلها على تغيير إتجاه الضوء في العين، وتسمى هذه العملية  بانكسار الضوء، حتى يتمكن في النهاية من الوصول إلى الشبكية (أي إلى الطبقة الرفيعة الموجودة في آخر العين والمؤلفة من خلايا حساسة للضوء).

وعندما لا يرتكز الضوء ولا يتموضع بشكل صحيح على الشبكية، يقوم الدماغ بتحليل صورة مشوهة.

يُعَد قصر النظر (Myopia) من مشاكل إنكسار الضوء في العين الأكثر شيوعاً.

ومن يعاني من أعراض قصر النظر يكون صعب عليه رؤية الاشياء البعيدة، غير أنه يمكنه رؤية الأشياء القريبة خلال  قراءته كتاباً أو إستعماله الكمبيوتر مثلاً.

قد تنشأ حالة قصر النظر بشكل تدريجي أو قد يتطور بسرعة، وخاصةً خلال مرحلة الطفولة وفترة المراهقة. كما يمكنه أن يأتي وراثياً.

يحدث قصر النظر عندما تكون مقلة العين طويلة جدًا مما يؤدي إلى  تركيز أشعة الضوء على مسافة أقرب قبل الشبكية بدلاً من تركيزه مباشرة على سطحها.

وقد يعود أيضاً السبب في قصر النظر إلى كون القرنية مُقوَّسة بدرجة كبيرة بالنسبة لطول مقلة العين.

أما أعراض طول النظر (Hyperopia) فهي عكس قصر النظر (Myopia) لأن مقلة العين في هذه الحالة تكون قصيرة جداً مما يؤدي إلى إنكسار الضوء على مسافة أبعد خلف الشبكية.

وغالباً ينشأ طول النظر عند الولادة وقد يأتي بالوراثة.

بالنسبة إلى النظارات الطبية، يكون الرقم الأول مسبوقاً بعلامة ناقص (-) في حالة  قصر النظر، بينما يكون مسبوقاً بعلامة زائد (+) في حالة طول النظر.

يمكن تصويب كلًّا من هذين الخطأين الإنكساريين في البصر بواسطة استخدام النظارات أو العدسات اللاصقة أو من خلال الجراحة الانكسارية. وتشتمل هذه الأخيرة على عملية العيون بالليزر وجراحة زراعة العدسة.

الفرق بين الليزر السطحي والليزك: أي تقنية هي الأفضل؟

تعمل عمليات تصحيح النظر بالليزر على تغيير انحناء القرنية لاجل تصحيح إنكسار الضوء وضمان تركيزه بشكلٍ صحيح.

تتوفر تقنيتان أساسيتان من عملية الليزر للعيون وهما الليزك  (LASIK) و الليزر السطحي أو اللاسك (PRK أو LASEK)، حيث  يُستخدَم فهما الليزر لأجل تصحيح عيوب الإبصار الانكسارية (أي قصر النظر، طول النظر، والاستجماتيزم).

تعمل كلتا الجراحتان على تغيير شكل سطح القرنية، لكن لكل جراحة إجراء مختلف عن الأخرى.

فمن خلال PRK يقوم الجراح بإزالة الطبقة الخارجية الرفيعة على القرنية (الظهارة). ثم يستخدم الليزر لأجل تغيير شكل الطبقات المكشوفة من القرنية وإصلاح أي تَقوُّس غير منتظم في العين لتحقيق تصحيح البصر المطلوب.

بالمقابل، في جراحات الليزك LASIK (الإجراء الأكثر إستخداماً في تصويب الإنكسار البصري) يستخدم الجراح الليزر لفصل الظهارة وصنع شريحة أو سديلة من القرنية. فيقوم عندها برفع هذه السديلة، ثم يستخدم الليزر لتغيير شكل أنسجة القرنية وإزالة جزء منها.

بعد ذلك، يتم إنزال السديلة مرة أخرى. ويُتوقع من القرنية أن تصلح نفسها بنفسها خلال الأشهر التالية من دون الحاجة إلى إستخدام أي خيوط جراحية.

يعتمد اختيار التقنية المناسبة لك على نتائج فحوصات العين خلال الاستشارة الأولى قبل إجراء العملية الجراحية.

وسيكون على المتخصص في جراحة العين أن يقوم شخصياً  بتقييم حالتك، وسوف تكون له الكلمة الأخيرة في إختيار التقنية الأفضل لك.

أي من المرضى يمكنهم الخضوع لعملية الليزر للعيون؟

في الوقت الحالي، بإمكان عملية الليزر للعيون تصحيح قصر النظر حتى 10D- كحدٍ أقصى وتصحيح طول النظر إلى حد يصل إلى 6D+ . كما يمكنها أن تصحح الاستجماتيزم بشكلٍ كامل حتى 3D ، أما الدرجات الأعلى فيمكن تصحيحها بشكلٍ جزئي أو قد تحتاج إلى إلحاقها بعملية جراحية أخرى.

كما يُفضَّل أن تكون العين في حالة مستقرة إلى حدٍ ما لمدة سنتين تقريباً.

وقبل الخضوع لعملية الليزر، من الضروري تقييم حالة القرنية وكذلك سمكها.

في الحالات التي يكون فيها قصر النظر حاداً والقرنية رقيقة والمريض ليس شاباً، يتم اقتراح إجراء عملية المياه البيضاء (جراحة الساد) بغرض تصحيح العيوب الانكسارية في البصر.

يعتبر السن عامل مهم عند تقرير ما إذا كان يمكن للمريض أن يخضع لعملية الليزر لقصر النظر أو لتصحيح طول النظر: الحد الأدنى للعمر هو 18 عاما والحد الأقصى هو حوالي 45 عاما.

وفي كثير من الأحيان، لا يكون قصر النظر أو طول النظر قد اكتمل تطوره لدى الشباب الأصغر سناً.

أما فوق عمر معين (40 عاما)، فهناك إمكانية تطوير المياه البيضاء (الساد) خلال السنوات اللاحقة. ولهذا السبب، قد تكون تقنيات أخرى مثل إستبدال عدسة العين بعدسة IOL هي الحل الأفضل لهؤلاء المرضى.

مزايا وعيوب الليزر السطحي و الليزك.

تقنية الليزر السطحي (PRK) أو اللاسك (LASEK) هي الخيار الوحيد لدى المرضى الغير مؤهلين لجراحة الليزك (LASIK) بسبب اضطرابات أو ظروف شخصية معينة.

من الأسباب التي قد تمنع اللجوء إلى جراحة الليزك نذكر: التعرض السابق لعدوى أو وجود ندبات على القرنية أو حدوث إصابة في العين قبل عام واحد.

غير أن التعافي يكون أبطأ بعد جراحة PRK. كما أنه من الضروري استخدام العدسات اللاصقة العلاجية بعد العملية لأجل تعزيز تعافي الظهارة.

وإلى جانب ذلك، فإن فترة التعافي تكون مزعجة ومؤلمة أكثر. ففي الأيام الأولى بعد الجراحة، قد يشعر المريض بألمٍ متوسطٍ في العين إلى أن تلتئم الظهارة وتغطي منطقة العين المُعالَجة.

في المقابل، ومع كون تقنية الليزك (LASIK) أخف ألماً وتحتاج إلى فترة تعافي أقصر، غير أنها قد تسبب اضطرابات في سديلة القرنية وفقدان توازنها. وتعرف هذه الحالة بإسم تمدد القرنية (Keratectasia) ما بعد الليزك.

أنصار تقنية الليزك.

حاليا، معظم أطباء العيون المتخصصين في الجراحة الإنكسارية هم من أنصار الليزك لسببين رئيسيين:

  • إزعاج أخف للمريض
  • فترة تعافي أقصر

لكن في بعض الحالات من الضروري اللجوء إلى تقنية الليزر السطحي (PRK) أو اللاسك (LASEK)، إذ انها فعالة للذين هم غير مؤهلين لعملية الليزك (LASIK)،  كما يوصَى بها لمن لديهم قرنية رقيقة.

المصابون بقصر النظر الحاد.

يمنع على الذين يعانون من قصر النظر الحاد اللجوءُ إلى عملية الليزك.

كما يجب على من هو صغير في السن ولديه قصر نظر حاد أن يَتجنَّب عملية المياه البيضاء أيضاً (أي جراحة الساد) لأجل الحفاظ على عدسة عينه الطبيعية.

على الرغم من أن جراحة ليزر إكسيمر هي التقنية الأكثر استخداما في قصر النظر الحاد، تبقى عملية  زراعة عدسة ICL (عدسة Collamer القابلة للزرع) هي الحل الأفضل للمرضى الذين تقل أعمارهم عن 50 عاما والذين يعانون من قصر نظر حاد (بين 10- و 20- ديوبتر) أو طول نظر حاد أو من قرنية عين رقيقة أكثر من المعتاد.

تجري هذه العملية عن طريق إدخال عدسة ICL (من دون إزالة العدسة الطبيعية للعين) عبر شق دقيق لا يحتاج إلى خيوط طبية، وزرعها خلف بؤبؤ العين في الفراغ بين عدسة العين و القزحية.

لا تشتمل هذه العملية على تغيير شكل القرنية كما هو الحال في عملية الليزر، بل تتضمن زرع عدسة إضافية داخل العين تساهم في تصويب إنكسار الضوء على سطح الشبكية لأجل الحصول على رؤية أوضح.

و باختلاف عدسات IOL المستخدمة في عمليات المياه البيضاء في العين، يتم هنا الحفاظ على عدسة عين المريض الطبيعية سالمة. وتعمل عدسات ICL تماماً مثل العدسات اللاصقة بإستثناء أنها عدسات جراحية ودائمة.

هذه العملية هي من العمليات الخارجية أي أنها لا تتطلب المكوث في المستشفى، ويتم اجراؤها تحت تأثير التخدير الموضعي.

ما هي فوائد ومخاطر عملية الليزر للعيون؟

عملية الليزر هي إجراء فعال وآمن للغاية لأجل تصحيح الحالات الخفيفة أو المعتدلة من قصر النظر وطول النظر والاستجماتيزم.

وبحسب الكلية الملكية لأطباء العيون، قد تحدث مضاعفات في سديلة القرنية بعد عملية الليزك لدى أقل من 5% من الحالات، كما يمكن تصحيحها عادةً من دون أو مع فقدان خفيف في البصر.

بالاضافة إلى ذلك، يعاني بعض المرضى من مشكلة جفاف العين في الأشهر التي تلي العملية، فتكون هناك حاجة لإستخدام قطرات الدموع الاصطناعية على المدى الطويل.

كما أن العديد من المرضى شعروا بالوهج أو رؤية هالات حول الضوء عند القيادة ليلاً في خلال الأشهر الأولى بعد العملية.

على الرغم من سلامة هذه العملية المثبتة، يجب ألا ننسى أن الجراح يعمل على أنسجة بشرية حية (وليس على مواد خاملة) إذ يمكنها أن تُحْدِث استجابات غير متوقعة. لذلك، فعندما نتحدث عن الكفاءة العالية لهذه العملية، لا يعني ذلك أنها دائماً تصل إلى نسبة 100% أو أنها لا تنطوي على أي خطر أو تعقيد محتمل.

الجوانب الإيجابية لعملية الليزر للعيون.

  • تقلل عملية الليزر للعيون بشكل كبير الاعتماد على النظارات أو العدسات اللاصقة لدى المريض المصاب بقصر النظر أو طول النظر أو الاستجماتيزم، وفي كثير من الأحيان يمكنه التخلص منها نهائياً.
  • عملية الليزك هي تدخل منخفض المخاطر ومضاعفاته نادرة.
  • إنها جراحة خارجية سريعة وغير مؤلمة.
  • يُسترَد البصر بشكل شبه فوري. وعادة ما يتم الحصول على النتيجة البصرية الثابتة والمستقرة بعد بضعة أيام أو بضعة أسابيع من التدخل.
  • العلاج والزيارات التي تتم بعد الجراحة بسيطة وتسمح باستئناف الأنشطة اليومية والعمل بعد وقتٍ قصير.
  • إذا لزم الأمر، يمكن تعديل النتيجة بسهولة نسبياً.
  • يمكن إجراء عملية الليزك في عين واحدة أو في كلتا العينين في نفس الجلسة.

الجوانب السلبية لعملية الليزر للعيون.

  • لا يوجد أي إجراء جراحي حالي يشفي من قصر النظر أو طول النظر.
  • سوف تبقى عين المريض المصابة بقصر النظر أو طول النظر تحت خطر تطوير بعض الإصابات الأخرى مثل المياه البيضاء أو الزرق في العين.
  • لا تمنع الجراحة حدوث تقدم محتمل في قصر النظر أو طول النظر، ويكون ذلك مرجحاً أكثر لدى الشباب الأصغر سناً الذين يعانون من أخطاء إنكسارية مرتفعة في البصر.
  • لا يمكن ضمان أن كل مريض سيتخلص نهائياً من النظارات أو العدسات اللاصقة. فقد يحتاجها البعض لأنشطة معينة (على سبيل المثال أثناء القيادة الليلية).
  • قد تتغير حدة البصر مرة أخرى في حال الإصابة بطول النظر المرتبط بالعمر (طول النظر الشيخوخي) أو بالمياه البيضاء في العين.
  • قد يحتاج بعض الذين يعانون من قصر النظر إلى الخضوع لعملية ليزر أخرى لأجل الحصول على النتيجة المرجوة.

إجراء عملية الليزر للعيون.

الإعداد للعملية

بمجرد تحديد تاريخ التدخل، يجب التوجه في اليوم السابق إلى مرافق مستشفى باراكير في برشلونة (إسبانيا) لأداء سلسلة من الفحوصات قبل الجراحة. ويسمح فحص العينين هذا باختيار الصيغة الدقيقة لعلاج طول النظر وعلاج قصر النظر.

من المهم التوقف عن استخدام العدسات اللاصقة قبل ثلاثة أو أربعة أسابيع على الأقل إذ يمكنها أن تُزَيِّف النتائج التي تم الحصول عليها في الاختبارات. كما يجب تجنب وضع الماكياج لبضعة أيام لمنع نمو البكتيريا حول العينين.

ليس من الضروري الامتناع عن الأكل قبل العملية. وفي حال أن المريض يتناول أي دواء، فيجب عليه إبلاغ قسم التمريض بذلك.

ومن المستحسن الامتناع عن استخدام العطور أو غيرها من المنتجات التي تحتوي على الكحول، لأنه من شأنها أن تخفف من تأثير الليزر.

خلال إجراء العملية

سيقوم الطبيب بوضع قطرات في العين لأجل التخدير الموضعي.

من الأفضل إبقاء العينين مغلقتين معظم الوقت قبل التدخل لتجنب جفاف العين.

وعلى حسب الحاجة، قد يَتِم إعطاء مهدئ خفيف.

سيستمر تطبيق الليزر لثوانٍ معدودة فقط، يجب خلالها إبقاء العين ثابتة ومركزة على نقطة ضوء واحدة.

إن الأمر الوحيد الذي يمكن ملاحظته هو صوت الليزر فقط إذ لا يمكن رؤية الليزر كما أنه لا ينتج عنه أي حماوة. أما خلال عملية الليزك LASIK، فقد تشعر العين بضغط خفيف عندما يقوم الجراح بإقتطاع السديلة في القرنية.

ما هي مدة عملية الليزر؟

تستغرق الجراحة بضع دقائق فقط (من 10 إلى 15 دقيقة لكل عين).

من المهم أن يبقى المريض ساكناً و مسترخياً.

وبعد ٣٠ دقيقة (التي تشتمل أيضاً على فترة راحة قصيرة وعلى الفحص الأول بعد العملية) يمكن للمريض مغادرة العيادة.

هل عملية الليزر مؤلمة؟

العملية الجراحية قصيرة وغير مؤلمة. وهي جراحة خارجية أي أنها لا تتطلب المكوث في المستشفى، مما يسمح للمريض بالانتقال إلى منزله فوراً بعد الإنتهاء من العملية.

فترة التعافي بعد عملية الليزر.

الساعات الأولى:

خلال الساعات الـ 6 الأولى، سيكون من المستحسن إبقاء كلتا العينين مغلقتين قدر الإمكان. على الرغم من أنه من الممكن فتحها للحظات، فإن بقائها مغلقة خلال هذه المرحلة يقلل من الشعور بعدم الراحة ويساعد على تعافي المريض.

وقبل مغادرة المستشفى، يقوم الأخصائيون بإعطاء الدواء والتعليمات الضرورية.

ويجب على المريض حماية العينين بنظارات، حتى عندما يكون في المنزل، وأن يتجنب حكها أو تعريضها للدخان أو البيئات المهيجة أو للجهود البصرية أو التعرض لصدمات.

بعد الجراحة، قد يشعر بحرقة أو حكة أو يحس بأن هناك شيء ما في العين. وهذا الشعور لا يدوم أكثر من 6 ساعات في معظم الحالات.

وقد يصف الطبيب دواءً للألم الخفيف ومهدئًا لتخفيف أي إزعاج.

بشكل عام، تكون الرؤية غير واضحة أو ضبابية في يوم الجراحة، ولكن سيتحسن هذا الوضع في اليوم التالي.

الأسابيع الأولى:

على الرغم من أن الاسترداد البصري سريع، فمن المستحسن أخذ بضعة أيام من الراحة أو القيام بأنشطة عمل محدودة. وفي الأيام التالية، سيتم إجراء عدة زيارات مراقبة.

يجب على المريض الأجنبي أن يخطط للإقامة لمدة 10 أيام في برشلونة (إسبانيا) لإجراء فحوصات ما بعد الجراحة. وهذه الزيارات مجانية تماما.

ما هي تكلفة عملية الليزر للعيون؟

تعتمد تكلفة عملية الليزر للعيون على التقنية التي سيتم استخدامها.

يُرجى منك مَلء الطَلب في أسفل هذه الصفحة. وإذا كانت لديك فحوص أو تقارير طبية تم إجراؤها في مراكز أخرى، فيرجى منك إرسالها إلينا عبر البريد حتى نتمكن من إعطاء حلا مناسبا لك.

سيقوم فريقنا بتحليل طلبك بعناية وسيتم التعامل مع كل هذه المعلومات بأقصى درجة من السرية.

لدينا موظفين مؤهلين يقدمون لك النصح بلغتك و يرافقونك طوال زيارتك للمستشفى. إذا كان الموظفين في المركز الطبي لا يتحدثون لغتك ، فيمكننا أن نوفر لك مترجمًا خاصاً بك يرافقك خلال كل زياراتك.

مستشفى باراكير لطب العيون هو مركز مرجعي في إسبانيا لعمليات تصحيح قصر النظر وطول النظر والاستجماتيزم.

عملية قصر النظر بالليزر سريعة وغير مؤلمة. ومعدل النجاح مرتفع للغاية.

عادة، يمكن إجراء عملية قصر النظر بالليزر حتى -10 ديوبتر لقصر النظر و حتى +6 ديوبتر لطول النظر.

بالنسبة للمرضى الذين يعانون من قصر النظر الحاد، يكون الحل الأفضل هو زراعة عدسات ICL (التي تسمى أيضًا عدسات Phakic IOL)، هي وسيلة آمنة ودقيقة لتصحيح قصر النظر  الحاد أو قصر النظر المرتبط بالاستجماتيزم.

الأسئلة الشائعة حول عملية الليزر للعيون:

هل عملية الليزر مؤلمة؟

لا. بالنسبة لعملية  الليزر الانكسارية، يتم استخدام قطرات مخدرة تسمح للمريض بعدم الشعور بأي شيء.

هل لعملية الليزر أي نوع من المخاطر؟

جميع العمليات الجراحية تنطوي على مستوى معين من المخاطر. لهذا السبب، فإن التشاور قبل الجراحة مهم، لأنه يسمح لطبيب العيون بتجنب المخاطر غير الضرورية.

هل فترة ما بعد العملية معقدة للغاية؟

تتطلب الإجراءات أخذ القليل من الأدوية بعد العملية الجراحية: ينبغي استخدام قطرات العيون والدموع الاصطناعية لفترة قصيرة من الزمن.

كم من الوقت أحتاج قبل أن أعود إلى نشاطي المعتاد؟

بعد العملية بالليزر، يكون الشفاء البصري للمريض سريعا جدا، حيث يتم في ساعات معدودة. وفي معظم الحالات، يمكن العودة إلى النشاط العادي في اليوم التالي للعملية. ويتم الوصول إلى النتيجة النهائية عادة بعد أسبوع، على الرغم من أنه في بعض الحالات، قد يستغرق الأمر شهرا للوصول إلى هذا الهدف.

هل عملية الليزر عملية نهائية؟

في معظم الحالات، لا تتكرر عادة مشكلة الانكسار. وفي نسبة مئوية صغيرة، قد يحتاج بعض الأشخاص إلى تعديلات صغيرة إضافية.

ماذا سيحدث إذا قمت بتحريك العين أثناء العملية؟

من الضروري أن نفهم أنه بما أن الأمر يتعلق بعملية جراحية مجهرية، يجب على المريض ألا يقوم بتحريك الرأس والجسم. ومع ذلك، خلال مرحلة تطبيق الليزر، يحتوي النظام على جهاز يسمح بتصحيح حركات العين الصغيرة.

أنا حامل، هل يمكنني الخضوع للجراحة بالليزر؟

لا. من الضروري الانتظار حتى الولادة وإنهاء فترة الرضاعة الطبيعية. خلال فترة الحمل، قد تحدث تغييرات طفيفة في الدرجة، وخلال فترة الرضاعة، قد يكون هناك خطر وصول الأدوية بعد العملية الجراحية إلى حليب الثدي.

أفضل الاختصاصيين في عملية الليزر للعيون في مستشفى باراكير (برشلونة، إسبانيا)

الدكتور خوان ب. ألفاريث دي توليدو إليثالدي

الدكتور خوان ب. ألفاريث دي توليدو إليثالدي

الدكتورة مارينكا كارغاتسين

الدكتورة مارينكا كارغاتسين

الدكتور ميلان بيسيتش

الدكتور ميلان بيسيتش

الدكتورة باولا سوفاجو

الدكتورة باولا سوفاجو

الدكتور أندريس بيكو غارثيا

الدكتور أندريس بيكو غارثيا

الدكتور خوسي لاماركا ماتيو

الدكتور خوسي لاماركا ماتيو

مراجع إضافية

Lasek Vs Lasik: Which One Is Better? Pros & Cons, Procedure & Aftercare.

Phakic intraocular lenses: Recent advances and innovations. Martínez-Plaza E, López-Miguel A, Holgueras A,Barraquer RI, Alió JL, Maldonado MJ.Arch Soc Esp Oftalmol. 2020 Apr;

Safety and visual outcomes following posterior chamber phakic intraocular lens bilensectomy. Vargas V, Alió JL,Barraquer RI, D’ Antin JC, García C, Duch F, Balgos J, Alió Del Barrio JL.Eye Vis (Lond). 2020 Jul 1

هل ترغب في الحصول على مزيد من المعلومات حول مستشفى باراكير لطب العيون (برشلونة، إسبانيا)؟

يمكنك أيضًا الاتصال بنا على WhatsApp أو Viber على الهاتف 682 145 640 34+

إذا كنت ترغب في الحصول على عرض أسعار، فيرجى إرسال تقرير حديث تم تحريره بواسطة الحاسوب.

    أوافق على سياسة السرية *
    مركز باراكير لطب العيون في برشلونة ، إسبانيا، عيادة باراكير برشلونة اسبانيا.

    مستشفى باراكير لطب العيون في برشلونة

    Carrer de Muntaner, 314, 08021 Barcelona (Spain)

     أقرب محطات المترو/الترام: Muntaner / Gràcia