• مستشفى باراكير (برشلونة، إسبانيا). مستشفى طب العيون.
  • مستشفى باراكير (برشلونة، إسبانيا). مستشفى طب العيون.

عملية الساد في مستشفى باراكير (برشلونة، إسبانيا)

مستشفى باراكير لطب العيون (برشلونة، إسبانيا) هو مرجع عالمي لعمليات الساد.

حصلت الدكتورة إيلينا باراكير (طبيبة عيون متخصصة في الساد) في 2018 على جائزة التميز من معهد الملكة صوفيا الإسباني. وتعد الدكتورة باراكير من بين أفضل 5 أطباء عيون في إسبانيا وفقاً لمجلة Forbes رقم 49.

تم تعيين البروفيسور رافاييل باراكير (طبيب عيون متخصص في الساد) في عام 2017 رئيساً لـ EVER (الجمعية الأوروبية لأبحاث الرؤية والعيون).

تعد جراحة الساد عملية جراحية سريعة وغير مؤلمة مع معدلات نجاح عالية جدًا.

يمكن أيضًا للمرضى الذين يعانون من قصر النظر الشديد أو طول النظر اللجوء إلى جراحة الساد الانكسارية.

حوالي 95% من الأشخاص الذين يختارون جراحة الساد باستخدام عدسات داخل العين يسترجعون الرؤية بالكامل. وتعد جراحة الساد حاليًا من أكثر الإجراءات أماناً في مجال طب العيون.

مستشفى باراكير: أفضل خيار لجراحة الساد.

تستغرق جراحة الساد من 15 إلى 30 دقيقة ويتم إجراؤها عادة تحت تأثير التخدير الموضعي. الإجراء ليس مؤلما ووقت التعافي قصير جدا. لا يدخل المريض إلى المستشفى ويمكنه العودة إلى المنزل بعد بضع ساعات من المراقبة.

الأسئلة الشائعة حول جراحة الساد:

الساد هو حالة تحدث في عدسة العين، مما يسمح بتركيز الأشياء القريبة والبعيدة. بالإضافة إلى الرؤية غير الواضحة من بعيد، يمنع الساد التعرف على وجوه الناس. جراحة الساد في الوقت الحالي هي عملية سريعة وغير مؤلمة وفعالة للغاية ومنخفضة المخاطر. وهي واحدة من تدخلات طب العيون الأكثر أمانا والأكثر شيوعا التي يتم إجراؤها كل عام.

تتمثل عملية الساد أولا في استخلاص محتوى العدسة المعتمة عن طريق الموجات فوق الصوتية أو تقنية ليزر الفيمتو ثانية. وفي المقام الثاني، يتم استبدال العدسة بواسطة عدسة داخلية مخصصة لكل مريض. ويسمح التدخل باستعادة الرؤية العادية، وحتى أفضل من الرؤية السابقة.

حاليا، هناك عدة أنواع من عدسات العين الداخلية:

– عدسات العين الداخلية البينية أحادية البؤرة التي تصحح الرؤية البعيدة ولكن يبقى المريض بحاجة إلى العدسات للرؤية عن قرب.

– عدسات العين الداخلية متعددة البؤر التي يمكن أن تزيل الاعتماد على نظارات للرؤية البعيدة والقريبة.

استناداً إلى النتائج التي تم الحصول عليها بعد فترة ما قبل الجراحة، تقدم مستشفى باراكير في برشلونة (إسبانيا) بديلين لإجراء جراحة الساد:

– استحلاب العدسة مع زرع عدسة داخلية للعين

تتمثل تقنية استحلاب في استخدام الموجات فوق الصوتية لتفتيت الساد.

وهي واحدة من التقنيات الجراحية الأكثر أمانا ودقة في طب العيون الحديث.

– تقنية إنترالاس” (ليزر الفيمتو ثانيةمع زرع عدسة داخلية للعين

يتعلق الأمر بتقنية يستخدم فيها الليزر، تم تطويرها على نطاق واسع في عيادة باراكير. توفر تقنية “إنترالاس” نتائج ممتازة، وهي عدوانية بشكل قليل للعين. يتم تطبيق ليزر الفيمتو ثانية لمدة تقل عن دقيقة واحدة، والإجراء غير مؤلم تماما.

توفر تقنية “إنترالاس” (ليزر الفيمتو ثانية) دقة أكبر عند إجراء القطع، بالإضافة إلى ذلك، يمكن برمجة ما سمك القطع الذي تريده. وبعد ذلك يتم زرع العدسة الداخلية للعين.

يعتقد الكثير من الناس أن الساد يجب أن يكون في حالة متقدمة جدا قبل أن يتم استخراجه. ولكن الحقيقة هي أن جراحة الساد الحالية هي ممارسة يمكن إجراؤها عندما يعتبر المريض والطبيب أن رؤيته تؤثر على نوعية حياته.

حاليا ، يتم اقتراح جراحة الساد أيضا للمرضى الذين يعانون من قصو البصر الشيخوخي.

لا تعمل عيادة باراكير مع تقنية PresbiLasik لتصحيح قصو البصر الشيخوخي، لأن النتائج التي تم الحصول عليها في العيادات الأخرى لم تكن مرضية. وهي أيضا حل مؤقت لأنه مع مرور الوقت يكون المريض عادة في نقطة البداية نفسها مرة أخرى.

الحل لقصو البصر الشيخوخي هو جراحة الساد مع غرض انكساري. وقد تم تطوير العدسات الداخلية للعين لتصحيح الساد وقصو البصر الشيخوخي في نفس الوقت.

تستخدم جراحة الساد أيضا لأغراض انكسارية في المرضى الذين تزيد أعمارهم عن 50 سنة، مع قصر نظر أو بعد نظر شديد، للذين لا ينصح في حالتهم إجراء جراحة لاسيك. ويسمح اللجوء إلى جراحة الساد بتجاوز شيخوخة العدسة، والتي غالبا ما تسبب الساد. إن جراحة العدسة مع زرع عدسة داخلية للعين لا تسمح لهم فقط بتحسين رؤيتهم، بل تسمح لهم في نفس الوقت بالاستغناء عن نظاراتهم أو عدساتهم اللاصقة للعديد من أنشطتهم اليومية.

حاليا، تعد الجراحة والعدسات الداخلية للعين البديل الوحيد للقضاء على الساد. حوالي 95% من الناس الذين يختارون جراحة الساد مع عدسات داخلية للعين يستعيدون الرؤية بشكل كامل مقارنة بحالتهم السابقة.

إن الابتكارات المستمرة في التقنيات والأدوات التي تتم في عيادة باراكير تجعل هذه الممارسة أكثر أمانا من أي وقت مضى.

كما هو الحال في أي عملية جراحية، يجب على المريض أيضا أن يأخذ المخاطر في الاعتبار بغض النظر عن شدتها. ومضاعفات جراحة الساد نادرة إذا كان المريض في حالة صحية جيدة ولا يعاني من أي حالات خطيرة أخرى في العين.  بالإضافة إلى ذلك ، فقد تم تجهيز مستشفى باراكير في برشلونة (إسبانيا) بأحدث التقنيات التي تقلل من المخاطر التي قد تحدث أثناء التدخل.

وبمجرد إزالة الساد، لا يمكن لهذا الأخير الظهور من جديد. ومع ذلك، بعد 2 إلى 4 أشهر، قد يشكو بعض المرضى من أن رؤيتهم أصبحت غير واضحة مرة أخرى لأن الغشاء الذي يحمل العدسة الجديدة أصبح معتما. وتعرف هذه الحالة باسم الساد الثانوي. في الوقت الحالي، يمكن علاج الساد الثانوي بتدخل ليزري بسيط غير مؤلم.

الإعداد للجراحة

بمجرد تحديد تاريخ التدخل، يجب عليك التوجه في اليوم السابق إلى مرافق مستشفى باراكير لأداء سلسلة من الفحوصات قبل الجراحة. وتسمح هذه الأخيرة باختيار الصيغة الدقيقة للعلاج ونوع العدسة الداخلية للعين التي تريد زرعها.

ما هي مدة جراحة الساد؟ هل هي مؤلمة؟

تستغرق معظم إجراءات الساد من 15 إلى 30 دقيقة.

وهي جراحة خارجية لا تحتاج إلى دخول المستشفى، مما يسمح للمريض بالانتقال إلى منزله بمجرد إجراء الجراحة.

وبفضل قطرات العين المخدرة والأدوية المريحة، لا يسبب هذا الإجراء الكثير من الإزعاج. بالإضافة إلى ذلك، فترة التعافي قصيرة جدا.

المرضى الذين يأتون إلى مستشفى باراكير لجراحة الساد لا يشتكون عادة من الألم، ويلاحظ البعض دمعا مفرطا، في حين يحس آخرون بجفاف عينهم. وتعطى لهم مضادات حيوية ومضادات للالتهابات بعد التدخل.

ما بعد الجراحة

مباشرة بعد التدخل، من المرجح أن تشعر بالذهول قليلا بسبب التخدير الموضعي. سيقوم الطبيب بوضع واقي للعين وسيوصيك بأن ترتدي نظارات. بعد فترة قصيرة من الوقت تحت المراقبة، سيخبرك الخبراء في باراكير عن كيفية الاعتناء بالعين في المنزل وسيصفون لك بعض الأدوية. قد يوصف لك نوع من العلاج الخفيف لجفاف العين (قطرات العين) لتحس بالراحة ولتكون رؤيتك أفضل.

الأيام الأولى بعد التدخل

من المرجح أن تكون العين حساسة وتتسبب لك في الحكة لبضعة أيام. سيكون عليك وضع قطرات العين على النحو المشار إليه من قبل الطبيب. من المهم تجنب غسل العين وتجنب دخول أي شيء إليها حيث أن ذلك قد يزيد من احتمالية الإصابة. يجب عليك عدم وضع الماكياج حتى يخبرك الطبيب بذلك ويجب عليك تجنب النوم على جزء من العين التي خضعت للتدخل. ويجب تجنب القيام بأعمال مجهدة أو أنشطة من شأنها أن تزيد من ضغط العين، بما في ذلك الانحناء أو رفع أشياء ثقيلة.

ستتمكن من استئناف الأنشطة العادية في غضون أيام قليلة وستكون قادرا على القيادة والعودة إلى العمل بين 2 و 5 أيام إذا كنت تشعر بالارتياح مع رؤيتك.

يجب على المريض الدولي أن يخطط لإقامة لمدة 10 أيام في برشلونة (إسبانيا) لإجراء فحوصات ما بعد الجراحة. تتم هذه الزيارات والاختبارات في مستشفى باراكير وهي مجانية تماما.

بالرغم من أن جراحة الساد سريعة جدا، إلا أن رؤيتك لن تكون في أفضل حالاتها بعد الجراحة مباشرة. ويحقق العديد من المرضى تحسنا كبيرا في الرؤية بعد التدخل مباشرة، ولكن رؤيتهم لن تصل إلى حالتها المثالية إلا بعد مرور 2 إلى 4 أشهر.

بما أن كل مريض فريد من نوعه، سيساعدك أخصائيو باراكير على اتخاذ أفضل قرار لك.

توفر العدسات متعددة البؤر اعتمادا أقل على النظارات وتوفر نوعية حياة أفضل. وبشكل عام، عبر المرضى الذين اختاروا العدسة متعددة البؤر بدلا من العدسة أحادية البؤرة عن ارتياح أكبر.

يسأل العديد من مرضى باراكير ما إذا كانوا سيحتاجون إلى مواصلة ارتداء النظارات بعد جراحة الساد. إذا قام الطبيب بزرع عدسة داخلية للعين أحادية البؤرة، فمن المحتمل أن تحتاج إلى نظارات. العدسة أحادية البؤرة لديها فقط نقطة تركيز واحدة وتسمح لك بالتركيز على الأشياء البعيدة. إذا قام الطبيب بزرع عدسة داخلية متعددة البؤر، فإن احتمالات عدم ارتدائك لنظارات مرتفعة جدا.

ومن ناحية أخرى، العدسات متعددة البؤر لها تكلفة أعلى. ولذلك، يجب على المريض أن يأخذ في الاعتبار جميع هذه العوامل عند اتخاذ القرار.

سيقوم فريقنا بتحليل طلبك بعناية. يرجى ملء هذا النموذج. إذا كانت لديك فحوص أو تقارير طبية تم إجراؤها في مراكز أخرى، فيرجى إرسالها إلينا عبر البريد الإلكتروني حتى نتمكن من إعطائك حلا مناسبا لاحتياجاتك.

لدينا موظفين مؤهلين يقدمون لك النصح بلغتك وسيرافقونك طوال زيارتك للمستشفى. إذا كان المركز الطبي لا يتوفر على موظفين يتحدثون لغتك ، فيمكننا أن نوفر لك مترجمًا يرافقك خلال جميع زياراتك.

على الرغم من أن أعراض الساد في المراحل المبكرة يمكن علاجها بعدة طرق، إلا أن الجراحة هي الطريقة الوحيدة للقضاء عليه.

نعم، يمكن ذلك. في السنوات الأخيرة، تم تطوير العدسات الداخلية للعين متعددة البؤر لتصحيح الساد وقصو البصر الشيخوخي في نفس الوقت. وهكذا، لا توصي عيادة باراكير باللجوء إلى تقنية PresbiLasik لتصحيح قصو البصر الشيخوخي، لأن النتائج التي تم الحصول عليها في العيادات الأخرى لم تكن مرضية. وهي أيضا حل مؤقت لأنه مع مرور الوقت يكون المريض عادة في نقطة البداية نفسها مرة أخرى. الحل لقصو البصر الشيخوخي هو جراحة الساد مع غرض انكساري.

إذا لم تتم معالجة الساد في الوقت المناسب، يمكن أن يتسبب في النهاية في الإصابة بالعمى.

يعتقد الكثير من الناس أن الساد يجب أن يكون في حالة متقدمة جدا قبل أن يتم استخراجه. ولكن هذا غير صحيح. في يومنا هذا، جراحة الساد هي ممارسة يمكن إجراؤها عندما يعتبر المريض والطبيب أن رؤيته تؤثر على نوعية حياته.

بما أن هذا التدخل ليس طويلا جدا، فإنه ليس من الضروري إخضاعك للتخدير العام. وبدلاً من ذلك، سيستخدم الجراح قطرة مخدر موضعي/محلي لتخدير العين، وبذلك سوف تكون مستيقظا خلال الإجراء.

لا يتم إجراء الجراحة على كلتا العينان في نفس جراحة الساد. يستغرق الأمر عادة يومين إلى أربعة أيام قبل إجراء العملية الجراحية على العين الثانية. بالنسبة للمرضى الأجانب الذين يأتون إلى باراكير، يتم محاولة إجراء العملية الجراحية في نفس الأسبوع حتى يتمكن المريض من العودة إلى منزله في أقرب وقت ممكن.

نعم. على الرغم من أنك قد تشعر أنك لم تتكيف بشكل كامل منذ التدخل الأول، فمن المهم أن تضع في اعتبارك أن الرؤية تعتمد على عمل العينين معاً في أقرب وقت ممكن.

جراحة الساد هي تدخل خارجي. عادة ما يقضي المرضى بضع ساعات في مستشفى باراكير ويمكنهم العودة إلى المنزل في نفس اليوم.

كل مريض وكل عين مختلفة. ويحقق العديد من المرضى تحسنا كبيرا في الرؤية بعد التدخل مباشرة، ولكن رؤيتهم لن تصل إلى حالتها المثالية إلا بعد مرور 2 إلى 4 أشهر.

العدسات الداخلية للعين مصنوعة من مواد متينة بحيث لا تتلف عادة ويمكن توقع استمرارها طوال العمر.

عندما يتعلق الأمر بمريض شاب يعاني من الساد، وقبل اتخاذ قرار متسرع، من المهم تحليل الحالة بشكل معمق. في المرضى الشباب، تتم محاولة الحفاظ على العدسة. وسيعتمد كل شيء على درجة الساد وإذا كان الساد يخفض بشكل كبير من رؤيتك. بعد تحليل الفحوصات الطبية، سيقوم الأخصائيون في باراكير بإرشادك وإخبارك بالبدائل المتوفرة.

في بعض الأحيان، الساد حالات أخرى مثل قصر النظر أو طول النظر. وفي حالات نادرة، إذا لم يتم التدخل في وقت مبكر، قد يصبح الساد في نهاية المطاف كبيرا إلى درجة أنه يسبب نوعا من الزرق.

أفضل الاختصاصيين في جراحة الساد (مستشفى باراكير لطب العيون، برشلونة، إسبانيا)

الأستاذ رافاييل إ. باراكير

الأستاذ رافاييل إ. باراكير

متخصص في جراحة الساد، والزرق، وزراعة القرنية، وجراحة الانكسار والجزء الأمامي من العين
الدكتورة إلينا باراكير

الدكتورة إلينا باراكير

متخصصة في جراحة الساد والجزء الأمامي للعين
الدكتور خوان ب. ألفاريث دي توليدو إليثالدي

الدكتور خوان ب. ألفاريث دي توليدو إليثالدي

متخصص في جراحة الجزء الأمامي وجراحة الانكسار
الدكتور محسن سمعان

الدكتور محسن سمعان

متخصص في الجزء الأمامي، والزرق وجراحة الساد
الدكتورة باولا سوفاجو

الدكتورة باولا سوفاجو

متخصصة في الجزء الأمامي من العين، والقرنية، والساد وجراحة انكسار القرنية
الدكتورة مارينكا كارغاتسين

الدكتورة مارينكا كارغاتسين

متخصصة في جراحة الانكسار، وجراحة العدسة والحجرة الأمامية
الدكتور ميلان بيسيتش

الدكتور ميلان بيسيتش

متخصص في جراحة الانكسار، والعدسة والجزء الأمامي
الدكتور إغناثيو غارثيا باربيران

الدكتور إغناثيو غارثيا باربيران

متخصص في الزرق وجراحة الساد

هل ترغب في الحصول على مزيد من المعلومات حول جراحة الساد في مستشفى باراكير؟

يمكنك أيضًا الاتصال بنا على WhatsApp أو Viber على الهاتف 682 145 640 34+

إذا كنت ترغب في الحصول على عرض أسعار، فيرجى إرسال تقرير حديث تم تحريره بواسطة الحاسوب.

أوافق على سياسة السرية *
مركز باراكير لطب العيون في برشلونة ، إسبانيا، عيادة باراكير برشلونة اسبانيا.

مستشفى باراكير لطب العيون في برشلونة

Carrer de Muntaner, 314, 08021 Barcelona (Spain)

 أقرب محطات المترو/الترام: Muntaner / Gràcia

مركز باراكير لطب العيون في برشلونة ، إسبانيا، عيادة باراكير برشلونة اسبانيا.