زراعة النخاع العظمي للأطفال: خطة علاج سرطان النخاع العظمي وغيره من الأمراض

تُعدّ زراعة النخاع العظمي (Bone marrow transplant) على أنها أفضل خيار علاجي إذا كان طفلك مصابًا بالسرطان أو بمرضٍ من الأمراض المناعية التي تُصيب نخاع العظام.

إنه من المؤلِم بحقٍ أن يرتبط ذكرُ أنواعٍ معينةٍ من السرطانات بالأطفال، مثل سرطان “ابيضاض الدم أو اللوكيميا” (leukemia) وسرطان الغدد الليمفاومية “اللِّمفوما اللاهودجكينية” (non-Hodgkin lymphoma).

يُعد مستشفى سان جوان دي ديو للأطفال (برشلونة بإسبانيا) من المراكز الرائدة عالميًا في عمليات زرع نخاع العظم (زراعة الخلايا الجذعية المكوِّنة للدم)، حيث يتم إجراء العمليات بقيادة فريق بارع من الأخصائيين الأكْفاء.

وماذا بعد أن تتولى أفضلُ الأيادي رعايةَ طفلك سوى أن تطمئن أنه بين أيدٍ أمينة. يتميز مستشفى سان جوان دي ديو للأطفال بمعدلِ نجاحٍ عالٍ في إجراء عملية زراعة نخاع العظم، لذا تأكد تمامًا أن طفلَك سيتلقى أفضل رعاية ممكنة.

كونُك والدًا مسؤولًا عن طفلك، فمن واجبك أن تكون على درايةٍ تامةٍ بالحلول العلاجية المتوفرة، وأن تطَّلعَ على منافعها ومَخاطرها.

ومن هذا المنطلق، فإن أولَ خطوةٍ يتعيَّن عليك فعلها تجاه طفلك المصاب بسرطان نخاع العظام هي أن تكون مُلِمًا بكافة أبعاد المرض وبخطوات إجراء عملية زراعة نخاع العظم.

ما هي عملية زراعة النخاع العظمي؟

يُطلَق على زراعة النخاع العظمي أيضًا اسم زراعة الخلايا الجذعية (stem cell transplant) ويتم من خلالها زرع خلايا سليمة في نخاع العظام محل خلايا الدم المعتَلّة.

يستخرج الأطباء خلايا الزرع هذه من جسم الطفل نفسِه أو من متبرعٍ يتوافق مع جسم الطفل. قد يكون هذا المتبرع أحدَ الأبوَين أو أخًا للطفل أو متطوعًا لا يمت للطفل بقرابة.