شفط الدهون بالفيزر

شفط الدهون بالفيزر: تقنية حديثة تحقق نتائج ممتازة

لا تقتصر عملية شفط الدهون بالفيزر على إزالة الدهون الزائدة في الجسم، بل تهدف لتحقيق ذلك بفوائد إضافية وبأقل حد من المخاطرة. وتُعتبر أفضل من عملية شفط الدهون التقليدية! من خلالها، ستشعر بألم أقلّ، سيكون وقت الاستشفاء أقصر وستحصد نتائج أفضل.

يُعتبر إجراء عملية شفط دهون الجسم بالفيزر مثاليًا لإزالة الدهون في البطن، الذارعين، الوركين، الساقين، الذقن المزدوجة والرقبة. للحصول على نتائج مثالية، يجب أن يتمتع المرضى، الذين يتم علاجهم بهذه الطريقة، بحالة بدنية جيدة. ويجب أن يتوقع المريض من خلال هذه العملية تحسين شكله بدلًا من إنقاص وزنه.

بالإضافة إلى ذلك، تهدف هذه الطريقة المبتكرة إلى تنعيم البشرة. فهي تستخرج الدهون الزائدة وتعمل على شد الجلد لكي تبرز العضلات بشكل أفضل. فتحصل على نتيجة ثلاثية مثالية!

من هذا المنطلق، لن يكون عليك الشعور بالخجل من جسمك بعد العملية، ولن ترتدي الملابس بمقاسات كبيرة لإخفائه. سيصبح جسدك مثل شكل الساعة الرملية بدون التعرّض للألم الشديد.

تُعتبر تقنية الفيزر ليبو أسهل وأفضل خيارات شفط الدهون بدون تدخل جراحي. إلى جانب ذلك، تحصل من خلالها على نتائج دقيقة. يعدك هذا النوع من عمليات شفط الدهون بأن تحصل على جسمك المثالي بأقل حد من المضاعفات.

هل ترغب في معرفة المزيد حول شفط الدهون بالفيزر بدون تدخل جراحي؟ تابع القراءة!

ما هي عملية شفط الدهون بالفيزر؟

عملية شفط الدهون بتقنية الفيزر هي عملية تجميلية تجمع بين تقنيات شفط الدهون وتكنولوجيا الموجات فوق الصوتية. تساعد هذه العملية على تفتيت الخلايا الدهنية وإزالة الرواسب الدهنية تحت الجلد لتجميل مناطق معينة من الجسم.

مصطلح فيزر Vaser يعني التضخيم الاهتزازي لطاقة الصوت بالرنين مما يسهّل عملية شفط الدهون ويحد من الضرر الذي قد تتعرّض له الأنسجة المحيطة بموقع الإجراء. تجعل هذه التقنية من عملية شفط الدهون أسرع، ألطف وأقل وطأةً على الجسم مع الحصول على نتائج مثالية.

لنكون أدق، تؤدي هذه العملية إلى تعافٍ أسرع وتُقلّل من احتمال ظهور كدمات، احمرار، وتورّم دموي. بفضل هذا الإجراء، سيحصل المريض على شكل جسم أكثر تحديداً.

إلى جانب ذلك، تساهم عملية شفط الدهون بالفيزر بتعزيز عضلاتك. هذا يفسر اهتمام الكثير من الرجال بهذه العملية. فعندما يتم إزالة الدهون الزائدة، تبرز العضلات الأساسية فيبدو شكل جسمك أفضل.

علاوة على إزالة الدهون الزائدة في الجسم، سيبدو الجلد أيضًا متماسكاً وناعمًا بدون نتوءات أو دمامل. يتعافى الجلد أيضًا بشكل أسرع ومتساوٍ لأن الموجات فوق الصوتية تعمل على تحفيز إنتاج الإيلاستين والكولاجين.

لماذا تختار شفط الدهون بالفيزر؟

في عمليات شفط الدهون بالفيزر يتم استخدام القُنيّات الدقيقة (الكانيولا الدقيقة) التي تصدر اهتزازات فوق صوتية عالية التردد لإذابة الدهون وشفطها. ما يقلل فترة الاستشفاء ما بعد العمليّة ويُخفف من الآلام ويُعطي نتائج مُرضيّة أكثر.

تُعتبر تقنية لايبو فيزر Vaser Lipo أكثر شموليةً وأكثر فعاليّةً في نحت الجسم. إذ تسمح للجراج التجميلي بتغيير شكل الدهون المتبقية ونحتها لتعطي الجسم شكلاً أكثر توازنًا.

هي تقنية فعّالة مثلها مثل أي إجراءات متقدم آخر في عمليات تجميل الجسد. اعتبرها عمليّة تجميل تقليديّة محدّثة!

عملية شفط الدهون بالفيزر آمنة تمامًا وموثوقة وتستخدم تكنولوجيا مجربة. يتم إجراء العملية تحت الجلد مباشرةً وبعمقٍ فوق العضلات، لتصل إلى أجزاء محددة بسهولة. وبالتالي، يمكن أن تصل إلى المناطق الدهنية التي يصعب علاجها في العمليات التقليدية.

عادةً، تُستخدم عملية شفط الدهون بالفيزر لعلاج مناطق كبيرة في الجسم، ولكن يمكن استخدامها أيضاً لاستهداف مناطق أصغر وتفاصيل أدقّ. يمكنها معالجة الدهون الموضعية التي تشوه شكل جسمك وبذلك يبرز شكل عضلات الجسم.

بالإضافة إلى ذلك، تحصل على فوائد بشرةٍ متماسكةٍ ومشدودةٍ بشكل أكبر. فالموجات فوق الصوتية تسمح للجلد بالانكماش بسهولة ليستعيد شكله الصحيح فوق المنطقة التي يتم معالجتها.

كيف تتم عملية شفط الدهون بالفيزر؟

على عكس عملية شفط الدهون التقليدية، فإن استخدام الفيزر لشفط الدهون يتم بشكل لطيف باستخدام المهدئات والتخدير الموضعي. بالتالي، تكون عملية شفط الدهون بالفيزر مريحةً أكثر للمريض. في حال أردت إجراء أكثر من عمليّة في آن، يمكن استخدام التخدير الكامل عندها.

في البداية، يقوم الجراح التجميلي بحقن خليط من محلول ملحي ومخدر موضعي و إبينفرين تحت الجلد في المناطق التي يتم معالجتها. يسمح هذا المحلول بتخدير تلك المنطقة وتقليص الأوعية الدموية مما يحد من خطر الإصابة بأورام دموية وكدمات.

ثم يقوم الجراح بإدخال قُنية طبية دقيقة من خلال شقوق صغيرة في الجلد، وهي عبارة عن أنبوب مجوف ناعم ذو طرف مستدير ومفتوح من الناحيتين. يتم ادخال وإخراج هذا الأنبوب وتُستخدم الموجات فوق الصوتية عالية التردد لتفتيت الدهون.

تساعد هذه الطريقة على نزع الطبقة الدهنية وفصلها عن الأنسجة المحيطة. تعمل أيضًا على إذابة وتسييل الخلايا الدهنية للطبقات السطحية مما يسرع في العملية نفسها. بعد ذلك، يقوم الجراح بتوصيل القُنية بجهاز شفط لتفريغ الدهون.

بعد عملية شفط الدهون، تُشكِّل الثقوب التي أحدثتها القُنية أنفاقًا على شكل خليّة نحل في موقع العمليّة. تسمح هذه الأنفاق للجلد بالانكماش بشكل طبيعي ومثالي فوق المنطقة التي يتم معالجتها بعد الجراحة.

علاوة على ذلك، تكون الشقوق التي يصنعها الجراح في عملية الفيزر أصغر بكثير من التي تُخلّفها عملية شفط الدهون التقليدية فنتجنب استخدام القطب وظهور ندوب قبيحة وغيرها من المضاعفات المحتملة.

أثناء إجراء عملية شفط الدهون بالفيزر، من الضروري إزالة الطبقة الدهنية العميقة و/أو المتوسطة لتجنب النتائج غير الدقيقة. في حالات نادرة، قد يكون شفط الدهون السطحي مناسبًا أيضًا. مع أن ذلك لن يحسّن من مظهر السلوليت أو شكل البشرة المدملة.

في بعض الحالات، قد تكون الدهون الزائدة التي يتم شفطها مثالية ليتم استخدامها في ملء أجزاء معينة في الجسم فيكون مصدرها الشخص نفسه. ويمكن للجراح التجميلي استخدمها مثلًا لتكبير الثدي من دون حشو اصطناعي أو لتحسين شكل الأرداف المسطحة.

مزايا تقنية شفط الدهون بالفيزر

  • شفاء أسرع
  • تسمح باستخلاص كميات قليلة من الدهون للحصول على قوام مثالي وشكل محدد.
  • فعّالة جدًا في علاج جميع مناطق الجسم الدهنية الصغيرة والكبيرة.
  • تُمكِّن الجراح من شفط كميات كبيرة من الدهون بشكل آمن.
  • تُعطي نتائج أفضل من شفط الدهون التقليدي.
  • على عكس ما يتم في تقنية الليبو ليزر وليبو سمارت، تكون الدهون المستخلصة حيّة ويمكن استخدمها لاحقًا لتطعيم الدهون أو نقلها لأجزاء أخرى من الجسم.
  • تُمكِّننا هذه التقنية من علاج بعض مناطق الجسم بعد الحمل.
  • تُسهّل تحديد شكل مناطق الجسم الحساسة المترهلة وتُحسن ملامح الجسم.
  • تقنيّة مفيدة في علاج التثدي بدون أي ندوب.
  • تُساعدك في الحصول على تأثير فوري لشدّ الجلد.
  • قد تُعتبر خيارًا فعّالًا بالنسبة للمرضى الذين يعانون من ترهل معتدل في الجلد، كما تُجنبك عمليات شد البطن والإجراءات الجراحية الأخرى ذات التدخل الجراحي الكبير.
  • كدمات، تورم وألم أقل.
  • ندوب أصغر حجمًا.

حدود شفط الدهون بالفيزر

يُفضَّل إجراء عملية شفط الدهون بالفيزر للمرضى الذين يتمتّعون أو يكادون يتمتّعون (بنسبة حوالي 30%) بالوزن المثالي للجسم. فهي ليست طريقةً لفقدان الوزن!

يُعتبر الإجراء مثاليًا للذين يرغبون في تعديل شكل وحجم مناطق الدهون التي يصعب التحكم فيها من خلال الرياضة أو النظام الغذائي فقط.

يُعدّ شفط الدهون باستخدام جهاز الفيزر من التقنيات المعروفة التي تساعد على تحسين شكل منطقة البطن لدى الرجال والنساء على حدّ سواء مع الحصول على نتائج مذهلة. فهي حل مستدام لأنها لا تسمح بتكرار تراكم الدهون. بمعنى أخر، تظل المنطقة التي يتم معالجتها خالية من الدهون.

مع ذلك، يجب الأخذ بعين الاعتبار أن الخلايا الدهنية المتبقية يمكن أن تزيد في الكتلة والحجم. إذا زاد وزنك، فقد يتسبب ذلك في تخزين الجسم للدهون مجددًا في أماكن مختلفة.

لذلك، يحسن بك اتباع نظام حياة صحي وتجنب زيادة الوزن للحفاظ على النتائج وشكل الجسم المحدد. فأنت لا ترغب طبعاً برؤية تضخّمات في الأماكن غير المعالجة بهذه التقنيّة!

باختصار، يشمل شفط الدهون غير الجراحي هذا إزالة الدهون من خلال شقوق صغيرة الحجم في الجلد. في نفس الوقت، يُغيّر هذا الإجراء شكل الجسم ويحدد هيئة الشخص مع الحصول على درجة عالية من انكماش الجلد ونتائج طويلة المدى.

وتكون الكدمات ما بعد العملية أقل، ووقت الاستشفاء أسرع. هل يمكن أن تطلب أكثر من ذلك؟

كيف تستعد لعملية شفط الدهون بالفيزر؟

ليس الهدف من عملية شفط الدهون بالفيزر أن تكون حلًا سريعًا لفقدان الوزن. يجب أن تتم العملية عندما تكون في وزنك المثالي. سيتأكد الجراح التجميلي من ذلك في أول استشارة مجانية لك لعيادتنا بدون أي التزام مسبق من جهتك.

في هذه الزيارة، سيتأكد الجراح أيضًا من عدم وجود ترهل شديد في الجلد أو طيّات الجلد. قد تختلف نتائج عملية شفط الدهون بالفيزر أيضًا اعتمادَا على نوعيّة البشرة.

من الضروري أن يكون الجلد مرنًا لتضمن أفضل النتائج، لا بل لن تكون مرشحاً مناسبًا لهذه العمليّة من دون هذه الميزة. حتى مع تقنية فيزر ليبو Vaser Lipo التي تتمتع بخاصيّة شد الجلد، فإنّ تراخي الجلد الشديد يظل عائقًا.

تذكّر أن شد البطن هو إجراء شهير وله مكانة كبيرة نظرًا لمزاياه. فإلى جانب إزالة الدهون، يعمل على إزالة الجلد الزائد ويشد العضلات.

لا تقلق! ستحصل على اهتمام كامل من طاقم العمل ومن الجراحين الخبراء المعتمدين لدينا. سيتم تقييم حالتك الخاصة وتقديم أفضل خيارات الجراحة التجميلية المُصممة خصيصًا لتناسب أهدافك وتوقعاتك.

الاستشارة الأولى

تُعتبر الاستشارة الاولى في غاية الأهمية حيث تسمح لجراح التجميل بمعرفة المزيد عن تاريخ المريض، بما في ذلك الحالات الطبية التي قد تعذّر الجراحة.

سينصحك الطبيب أيضًا بخصوص بعض الأدوية أو المكملات العشبية التي تتناولها.

في اليوم الذي يسبق عملية شفط الدهون بالفيزر، يجب عليك تجنب تناول مخففات الدّم، الأسبرين، الكحول، والأدوية شبيهة الإيبوبروفين لتقليل مخاطر النزيف والكدمات. عليك أيضًا التوقف عن التدخين لأنه يُبطئ عملية الشفاء.

أخيرًا، سيشرح لك الجراح ما سيحصل خطوة بخطوة وسيجيب عن كافة أسئلتك. يجب أن يقوم الجراح أيضًا بإبلاغك بالمخاطر المحتملة المرتبطة بالجراحة لمساعدتك على اتخاذ قرار سليم.

استشارة طبيب التخدير ضرورية أيضًا قبل 48 ساعة من الجراحة، إلى جانب القيام ببعض فحصوات الدم. بعد الحصول على تصريح من الطبيب العام وطبيب التخدير، يمكنك تحديد يوم الجراحة.

نتائج عملية شفط الدهون بالفيزر Vaser Lipo

نتائج شفط الدهون بالفيزر لا تكون فورية على الإطلاق. يبدأ المريض في رؤية نتائج هذا الإجراء التجميلي بعد الاسبوع الثالث. قبل مرور هذا الوقت، قد تبدو المنطقة التي يتم معالجتها متورمة وبها كدمات.

عادةً، يجب على المريض الانتظار لمدة ستة أشهر على الأقل لتقدير النتائج. هذا الإطار الزمني هو الحد الادنى لفترة الانتظار اللازمة لتخفّ حدّة التورم.

بعد مرور هذه الفترة، ستلاحظ أنه لن يكون هناك زيادة في الوزن في المناطق التي تم معالجتها مسبقًا. ستختفي الدهون بشكل دائم في حال اتبعت أسلوب حياة صحي ونظام غذائي سليم ومارست الرياضة.

شفط اللغلوغ
تنحيف الارداف

شفط الدهون باليفزر: وقت الشفاء

بعد الجراحة مباشرة، يتم ارتداء ملابس ضاغطة لدعم الأنسجة وتقليل التورم. يُنصح باستخدام هذا النوع من الملابس لمدة ثلاثة أسابيع بدلًا من ستة أسابيع وهو معدّل وقت الشفاء بعد عملية شفط الدهون التقليدية.

ستشعر ببعض الآلام المتوسطة في العضلات لمدة تتراوح ما بين 7 و14 يومًا. لا داعٍ للقلق لأن هذا طبيعي تمامًا. سيصف لك الطبيب أيضًا بعض المسكنات لتخفيف الألم.

ستعمل شقوق الجلد أيضًا على تصريف السوائل لمدة من 18 إلى 24 ساعة.

بعد الجراحة، يجب أن تقوم بأقل نشاط ممكن لمدة تتراوح ما بين 7 إلى 14 يومًا. قد تختلف عملية الشفاء من شخص لأخر، إلا أنّ أخذ إجازة من العمل سيساعدك على الراحة والتعافي. كما يجب تجنب ممارسة الرياضة لمدة شهر تقريبًا.

ما هي تكاليف شفط الدهون بالفيزر؟

تعتمد تكلفة شفط الدهون بالفيزر على كمية الدهون التي سيتم إزالتها. تعتمد التكلفة أيضًا على المنطقة التي سيتم إزالة الدهون منها. وبما أن كل إجراء يتمّ وفقاً لاحتياجاتك فكذلك التكلفة.

ندرك تمامًا أنك مهتم بمعرفة اسعار عملية شفط الدهون بالفيزر. لذا، نرحب بك في زيارة مجانية لعيادتنا بدون أي التزام من ناحيتك. ستحصل على وقت للتشارور مع جرح التجميل، طرح ما لديك من أسئلة والتحدث عن مخاوفك.

سنجد لك أفضل الحول بأفضل الأسعار لإجراء عمليات نحت الجسم بالفيزر.

لماذا تختار دكتور بينيتو لإجراء شفط الدهون بالفيزر في إسبانيا؟

نظرًا لخبرتنا التي تناهز الـ20 عامًا، تُصنّف Antiaging Group Barcelona على أنها عيادة رائدة في مجال علاجات رفع الحواجب بالخيوط.

الدكتور خيسوس بينيتو هو خبير معترف به في إسبانيا في مجال الجراحة التجميلية والترميمية.

الدكتور خيسوس بينيتو: المنشورات والبيانات الصحفية

  • Montañana Vizcaino, J., Baena Montilla, P., BENITO RUIZ, J. Complications of autografting fat obtained by liposuction. Plast. Reconstr. Surg., 1990, 85(4): 638 – 639.
  • Sanchez A, Benito-Ruiz J, Fontdevila J, Raigosa M. New system of collecting fat with a bottle of Redon drainage. Plast Reconstr Surg. 2010 Jan;125(1):34e-35e

احجز موعدًا مع دكتور بينيتو

الزيارة الأولى مجانية تماماً ودون التزام.

يمكنك أيضاً الاتصال بنا على WhatsApp أو Viber عبر رقم الهاتف 682 145 640 34+.

يمكنك إرسال صور للحصول على عرض أسعار تقريبي إذا كنت ترغب في ذلك. ولن يتم تخزين الصور وسيتم التعامل معها بسرية تامة. ويرجى توضيح النتائج التي تريد تحقيقها.

    أوافق على سياسة السرية *
    الجراحة التجميلية والترميمية في إسبانيا | AGB | الدكتور بينيتو

    Antiaging Group Barcelona

    Ronda del General Mitre, 84, 08021 Barcelona

    أقرب محطات المترو/الترام: ليس تريس توريس / لا بونانوفا

    الجراحة التجميلية والترميمية في إسبانيا | AGB | الدكتور بينيتو