زراعة القوقعة. معهد غارسيا إيبانيز (برشلونة، إسبانيا): 40 عامًا من الخبرة

لعدة عقود، تميز معهد غارسيا إيبانيز (برشلونة، إسبانيا) كمركز مرجعي لطب الأنف والأذن والحنجرة في جراحات زرع القوقعة.

في عام 1985، قام الدكتور إميليو غارسيا إيبانيز بإجراء أول عملية جراحية لزراعة قوقعة الأذن House 3M في إسبانيا.

يعتبر الدكتور إميليو غارسيا إيبانيز سلطة مرجعية في التخصص الطبي لطب الأنف والأذن والحنجرة. وقد حصل على شهادة الشرف من North American ENT Academy وجوائز الامتياز من  American Neurotology Societyو .Politzer Society

في عام 2006، زرع الدكتور لويس غارسيا إيبانيز أول جهاز مخفي تمامًا داخل أذن مريض يبلغ من العمر 45 عامًا، بسبب ورم صفراوي، فقد الكثير من السمع.

أسئلة الشائعة حول زرع القوقعة:

يتم اللجوء الى زراعة القوقعة للأشخاص المصابين بالصمم العميق أو الكلي.

يتم استخدام زراعة القوقعة للأشخاص الذين لا تفيدهم السماعة التقليدية والذين ليس لديهم أي إمكانية أخرى لاستعادة السمع. العديد من الصمم يصنف”بالعصب الجاف” هي اصابات قوقعة الحساسة يمكن استعادتها باستخدام زراعة قوقعة الأذن.

زراعة القوقعة هي أداة مساعدة للسمع لبعض أنواع الصمم. سيقوم الفريق الطبي بتقييم كل حالة على حدة وبعد سلسلة من الاختبارات سيبلغ المريض إذا كان مرشحًا للقيام بالزرع.

زراعة القوقعة عبارة عن جهاز يتكون من أجزاء داخلية وخارجية.

يتم وضع الأجزاء الداخلية عن طريق الجراحة السريرية مع التخدير العام.

يتم وضع الجهاز بأكمله بما في ذلك بطارية الطاقة داخل العظم، ويتم إعادة الشحن لتشغيل الجهاز عن طريق الحث المغناطيسي.

ليلة واحدة تكفي لشحن البطارية كاملا، وبواسطتها يمكنك الاستمتاع  بالسماع طوال اليوم.

زراعة القوقعة عبارة عن جهاز إلكتروني قادر على التقاط إشارة الصوت وتحويلها إلى إشارة كهربائية. يحل زراعة القوقعة محل خلايا القوقعة عن طريق تنشيط العصب السمعي وإرسال إشارات إلى الدماغ

يتكون من جزء خارجي يحتوي على الميكروفون، لفائف ومعالج الصوت، والذي يتم تثبيته مع جزء داخلي بواسطة مغناطيس.

تستغرق العملية حوالي ثلاث ساعات. يتم إجراؤها عادة تحت التخدير العام. لا يحلق الرأس بالكامل، فقط المكان  الذي سيشتغل فيه. لا ينطوي على مخاطر أكبر من أي عملية جراحية مجهرية أخرى لطب الاذن. عادة يتطلب الأمر يومين أو ثلاثة أيام من الاستشفاء.

يوصى بإعادة التأهيل لكل من الأطفال والبالغين قبل وبعد الزرع.

عندما يتعلق الأمر بالأطفال، من المهم إجراء تدريب السمع قبل الزرع. بهذه الطريقة يكتسب الطفل تجربة سمعية. يوصى بإجراء هذا التدريب لمدة ستة أشهر تقريبًا.

بعد الزرع، سيبدأ المريض في السمع بعد شهر واحد. بمجرد شفاء المنطقة بالكامل يتم توصيل الأجزاء الخارجية للجهاز. يتم تكييف الجزء الخارجي والبرمجة باستخدام كمبيوتر الزرع، والذي يتم تخصيصه وفقًا لاحتياجات السمع لكل مريض.

مدة إعادة التأهيل بعد التدخل عادة ما تستغرق ما بين 6 أشهر وسنة واحدة.

بمجرد جدولة الزرع، سيستمرون القيام بتمارين لإعادة التأهيل. إن شخصية والدي الطفل أو الأوصياء عليه مهمة للغاية، حيث أنهم هم الذين سيساعدونه على اكتساب خبرات الاستماع والكلام خارج المحيط المدرسي. معالج النطق سيقوم بدور المرشد في التدريب المذكور.

في حالة البالغين، تلعب الأسرة أيضًا دورًا مهمًا في عملية إعادة التأهيل. في حالة البالغين، تكون إعادة التأهيل أسرع، حيث لديهم تجربة السمع قبل فقدانه. يجب على المريض البالغ أن يأخذ في الاعتبار أنه على الرغم من أنه سوف يسترجع السماع، فإنه لن يسمع كما كان عليه من قبل.

تعد قراءة الشفاه أيضًا جانبًا مهمًا في إعادة تأهيل المريض. ستكون هناك مناسبات خاصة في الاماكن حيث الظجيج، سيلجأون إلى قراءة الشفاه كدعم لأجل التواصل.

إنها واحدة من أكثر الأسئلة شيوعًا من قبل المرضى. في حالة الأطفال، يوصى بأن تستمر إعادة التأهيل طوال المرحلة الدراسية الإلزامية بأكملها. في بداية الزرع، يتم إجراء خمس جلسات أسبوعية. ستنخفض عدد الجلسات مع اكتساب الطفل المزيد من المفردات وتجارب الاستماع. سيكون معالجي النطق، إلى جانب المعلمين والآباء، هم الذين سيتخذون قرارًا بتخفيض عدد الجلسات وفقًا لاحتياجات كل طفل.

في حالة البالغين، سيقوم معالجو النطق بتقييم كل حالة وتحديد عدد الجلسات اللازمة. عادة في البداية يتم حضور جلسات إعادة التأهيل مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع. وفقًا لتقدمه، يتم تخفيض عدد الجلسات حتى يرى الأخصائي أنه يمكن تسريح المريض.

منذ إجراء أول زراعة قوقعة صناعية منذ حوالي 50 عامًا، تم إتقان هذه التقنية، مما يسمح للمرضى الذين يعانون من الصمم العميق أو الكلي بالعودة الى الحياة الاجتماعية والعمل. بفضل هذا النوع من الزراعة، يسترجع المريض السمع لدرجة تمكنه من إجراء محادثة بطلاقة. حتى أن بعض المرضى تمكنوا من التواصل عبر الهاتف.

يتم تصنيف زراعة القوقعة وفقًا لعدد الأقطاب الكهربائية (قناة واحدة أو متعددة القنوات) ووفقًا لموقع الأقطاب الكهربائية (خارج القوقعة أو داخل القوقعة).

اليوم، لدينا زراعة قوقعة متطورة تزود المريض بإحساس أكثر واقعية للأصوات.

تخضع الأجزاء الخارجية من غرسة القوقعة الصناعية للتحولات لتحسين الجهاز وجودته. إنها مرتبطة ببرامج الكمبيوتر التي تمت برمجتها، بالإضافة إلى حجمها الذي يصغر باستمرار.

أما بالنسبة للأجزاء الداخلية، فقد يكون من الضروري تغييرها ولكن في حالات محددة مثل الكسور بسبب الصدمة أو عيب في الأجهزة.

يجب أن نضع في اعتبارنا أن زراعة القوقعة هو جهاز إلكتروني مساعدة للسمع، وبالتالي يخضع لتعديلات مهمة بمرور الوقت (نماذج جديدة وأكثر دقة ومتقدمة). لهذا السبب، قد يتعين إجراء عملية إعادة الزرع بمرور الوقت، على سبيل المثال إذا كانت الأجزاء الخارجية من الزرع (التي تم تحديثها) لم تعد متوافقة مع الأجزاء الداخلية.

الصيانة التي تتطلبها زراعة القوقعة بسيطة. يجب توخي الحذر الشديد مع الأجزاء الخارجية لتجنب التلف أو الصدمات. يجب أيضًا أن تنتبه جيدًا للكابل الذي يوصل معالج الصوت بالميكروفون لأن احتكاكه المستمر يمكن أن ينكسر. كما أنه مناسب تنظيف أطراف توصيل البطاريات من أجل التشغيل السليم.

من حيث المبدأ، لا ينبغي أن تتلف زراعة القوقعة إذا لم يكن هناك سبب خارجي مثل (صدمات أو سوء الاستعمال). عادةً ما يكون الجزء الذي يتعرض أكثر للضرر هو الكابل الذي يوصل معالج الصوت بالميكروفون.

الخطر موجود فقط خلال الأشهر الأولى بعد العملية عندما لا تزال الندبة أي الجرح طري. خلال هذه الأشهر الأولى، يجب تجنب الغوص في الماء.

ممارسة الرياضة ليست مقيدة بحمل زراعة  قوقعة صناعية. ومع ذلك، لتجنب المشاكل، يُنصح بإزالة الأجزاء الخارجية من زراعة القوقعة أثناء ممارسة نوع محدد من الرياضة. من المستحسن عدم إجراء أي رياضة الاحتكاك، لأنه في حالة تلقي صدمة للجزء الداخلي يمكن أن يتلف الجهاز.

مع تقدمنا في إعادة التأهيل، لتنشيط وبرمجة زراعة القوقعة، سنلاحظ أن تمييز الأصوات أكثر وضوحًا فيما يتعلق بكل شخص. سيتمكن المريض من تمييز الرنين والنغمات للأصوات المختلفة، ويصبح قادرا على تمييز صوت كل شخص.

لسوء الحظ، فإن زراعة القوقعة لا تزيل الطنين، ولكن عند تلقي المزيد من المعلومات السمعية، قد تختفي لدرجة أنها قد تصبح غير محسوسة من طرف المريض.

سيقوم فريقنا بتحليل طلبك بعناية. إذا كنت ترغب في الحصول على عرض أسعار مجاني دون أي التزام، فيرجى ملء هذا النموذج وإرفاق الفحوصات والتقارير الطبية التي تم إجراؤها في المراكز الأخرى. هذه المعلومات ضرورية لنعطيك حلا يتناسب مع احتياجاتك. سيتم الاحتفاظ بهذه المعلومات دائمًا بسرية تامة.

لدينا موظفين مؤهلين يقدمون لك النصح بلغتك والذين سيرافقونك طوال عملية الاستشفاء. إذا لم يتحدث الطبيب لغتك، فسوف نقدم لك إمكانية الحصول على مترجم.

هل ترغب في الحصول على مزيد من المعلومات حول معهد غارسيا إيبانيز لطب الأنف و الأذن والحنجرة (برشلونة، إسبانيا)؟

نتلقى مكالمات على WhatsApp و Viber إلى رقم الهاتف 682 145 640 34+.

إذا كنت ترغب في الحصول على عرض الاسعار، يرجى إرسال تقرير حديث و مكتو بالحاسوب.

أوافق على سياسة السرية *

معهد غارسيا إيبانيز لطب الأنف والأذن والحنجرة

C/ Doctor Roux, 91 – 08017 (برشلونة ، إسبانيا)

Sarrià / Les Tres Torres :  أقرب محطات المترو/الترام

معهد غارسيا إيبانيز لطب الأنف والأذن والحنجرة (برشلونة ، إسبانيا). عيادة الأنف والأذن والحنجرة
معهد غارسيا إيبانيز لطب الأنف والأذن والحنجرة (برشلونة ، إسبانيا). عيادة الأنف والأذن والحنجرة
معهد غارسيا إيبانيز لطب الأنف والأذن والحنجرة (برشلونة ، إسبانيا). عيادة الأنف والأذن والحنجرة