عملية كيس دهني في العين (كيسة ميبوميوس)

إن اللجوء إلى عملية كيس دهني في العين هو الحل المثالي للحالات التي تعاني من تكرار كيسة ميبوميوس. فيمكن لهذه الحالة التي تصيب جفن العين أن تكون غير مريحة ومزعجة إلى حد كبير.

ما هو الكيس الدهني بالعين؟

الكيس الدهني بالعين (ويعرف أيضًا باسم البردة أو كيسة ميبوميوس)، هو عبارة عن كتلة صغيرة تظهر على الجفن، وتتطور نتيجة احتباس الإفرازات الدهنية لغدد مَيبُومْيوس.

لدى هذه الغدد فتحات دقيقة على حافة جفون العين، مباشرة خلف خط الرموش. وتعمل الإفرازات من غدد ميبوميوس على إبطاء تبخرغشاء الدموع الذي يغطي سطح العين.

قد تتعرض أحيانًا قناة غدد ميبوميوس إلى الانسداد نتيجة التهاب، مما يؤدي إلى تورم الجفون واحمرارها. ثم قد تظهر كتلة مرئية على الجفن يمكنها أن تتضخم لدرجة أنها قد تسبب الضبابية في الرؤية.

تشمل عوامل الخطر على الإصابة بالعُدّ الوردي وهو مرض جلدي يمكنه أن يصيب الجفون، بالإضافة إلى سوء نظافة الجفن لذلك يُنصح بالحفاظ على روتين يومي منتظم لتنظيفه.

بالامكان استخدام قماشة ناعمة مبللة بالماء الدافئ مع بضع قطرات من شامبو الأطفال لتنظيف جفون العين قبل النوم كل ليلة. وفي حال تكرار الإصابة، قد ينصح الطبيب باستعمال مرهمًا مضادًا حيويًا.

ومن ضمن النصائح الإضافية أيضاً للوقاية من الأكياس الدهنية:  القيام باستبدال أدوات المكياج ومستحضرات التجميل بانتظام (كل ٦ أشهر)، تجنب لمس أو فرك العينين بدون تنظيف اليدين جيدًا، وارتداء النظارات لأجل حماية العين من الغبار والتلوث.